كوبا ترد على دعاية أميركية بنشر صور التعذيب بالعراق   
الاثنين 1425/11/9 هـ - الموافق 20/12/2004 م (آخر تحديث) الساعة 1:36 (مكة المكرمة)، 22:36 (غرينتش)

صور التعذيب بسجن أبو غريب بلافتة أقيمت أمام مقر البعثة الأميركية بهافانا (الفرنسية) 

ردت السلطات الكوبية اليوم بطريقتها الخاصة على زينة أعياد الميلاد التي أقامتها البعثة الدبلوماسية الأميركية في هافانا وتضمنت إشارة لمعارضي النظام الكوبي, وذلك بتعليق صور لأعمال التعذيب بسجن أبو غريب بالعراق.

إذ تم تعليق لافتة ضخمة أمام مقر البعثة الأميركية في شارع ماليسون الشهير المقابل للبحر تتضمن صورا لجنود أميركيين في سجن أبو غريب, في حين كتب على اللافتة شعار "فاشيون من صنع الولايات المتحدة الأميركية".

كما علقت صورة أخرى بجانب المدخل العمومي للمبنى يظهر فيها أحد جنود المارينز وهو يصوب سلاحه على رأس طفل مع عبارة "عيد ميلاد سعيد".

وكانت البعثة الأميركية قد علقت على واجهة المبنى وبين زينة عيد الميلاد حلقة براقة أحاطت برقم 75 في إشارة إلى عدد معارضي نظام فيدل كاسترو المعتقلين هناك منذ مارس/ آذار 2003.

وكان رئيس البعثة الأميركية جيمس كاسون أعلن الثلاثاء أن وزارة الخارجية الكوبية استدعته وأمرته بنزع الزينة فورا وإلا "ترتبت على ذلك عواقب".

ورغم أن البعثة الأميركية لم تدل بأي تعليق على هذه التطورات الدعائية بين الجانبين, أكدت واشنطن من جديد تأييدها لمعارضي الرئيس كاسترو، إذ قال المتحدث باسم وزارة الخارجية الأميركية إنه من المناسب تذكر أولئك الأشخاص الذين تعرضوا للقمع بسبب آرائهم السياسية, في إشارة إلى السجناء الكوبيين.

يشار إلى أن كوبا لا تقيم علاقات دبلوماسية مع الولايات المتحدة منذ العام 1961 لكن البلدين فتحا قسمين لرعاية المصالح في كلا البلدين للقيام بالمهام القنصلية وتبادل الحد الأدنى من المعلومات.


جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة