قتلى بقصف دوما وغارات روسية جديدة   
الثلاثاء 8/1/1437 هـ - الموافق 20/10/2015 م (آخر تحديث) الساعة 22:36 (مكة المكرمة)، 19:36 (غرينتش)

أفاد مراسل الجزيرة اليوم الثلاثاء بمقتل 14 شخصا جراء قصف من قوات النظام السوري على مدينة دوما، في ريف دمشق، في حين سقط قتلى وجرحى نتيجة غارات شنتها طائرات روسية على بلدة سرمين، بريف إدلب (غرب) مقابل سقوط قتلى للنظام في حمص (وسط).

وقالت شبكة سوريا مباشر إن القوات النظامية استمرت باستهداف مدن وبلدات الغوطة الشرقية بالصواريخ المحملة بالقنابل العنقودية، ولا سيما مدينة دوما التي سقط فيها عدد من القتلى والجرحى.

وذكر المصدر ذاته أن قوات النظام ألقت برميلين متفجرين على داريا بريف دمشق، في مواصلة لاستهداف المدينة بـالبراميل المتفجرة، في حين أسقط مقاتلو جيش الإسلام طائرة استطلاع للنظام في حي جوبر شرقي دمشق.

قصف ونزوح
وفي تطورات متصلة بالقصف الروسي لمواقع المعارضة السورية، شنّت المقاتلات الروسية في وقت سابق اليوم غارات على مواقع المعارضة السورية المسلحة في ريفي حلب الجنوبي وحمص الشمالي، بالتزامن مع اشتباكات عنيفة بين المعارضة وقوات النظام بهذه المناطق.

واستهدفت الغارات مواقع المعارضة السورية في قريتي خان طومان والزربة بريف حلب الجنوبي.

في هذه الأثناء، اشتدت حدة المعارك في حلب حيث أعلنت قوات المعارضة عن تدميرها عددا من الآليات لقوات النظام بريف حلب الجنوبي.

من جهة أخرى، قالت وكالة أعماق التابعة لـتنظيم الدولة الإسلامية إن مقاتلي التنظيم ما زالوا يسيطرون على الحلبية والدكواني بريف حلب الشرقي.

وفي وقت سابق من يوم الاثنين، قالت منظمات إغاثة في ريف حلب الجنوبي إن أكثر من ثلاثين ألف شخص نزحوا من منازلهم بسبب الغارات الجوية الروسية، والمواجهات بين قوات النظام وفصائل المعارضة المسلحة.

كما شملت الغارات الروسية بلدة تيرمعلة في ريف حمص الشمالي, حيث تزامن القصف مع اشتباكات عنيفة بين المعارضة وقوات النظام على عدة جبهات.

video

غارات وخسائر
وذكر مراسل الجزيرة في ريف حمص أن مدنيا قُتل وآخرين أصيبوا جراء غارات روسية على بلدات تلبيسة وتيرمعلة والغنطو، حيث تسعى الطائرات الروسية لدعم الهجوم البري لقوات النظام على مواقع المعارضة المسلحة بالمنطقة.

في المقابل، نقل عن المعارضة السورية تأكيدها أنها قتلت خمسة من جنود النظام وأسرت مثلهم خلال اشتباكات بين الطرفين بمناطق جوالك وسنيسل والمحطة وتيرمعلة في ريف حمص الشمالي. 

صورة بثتها وزارة الدفاع الروسية لمواقع استهدفتها مقاتلاتها بالقرب من حلب قبل أيام (الأوروبية)

حصيلة القتلى
على صعيد متصل، أعلن المرصد السوري لحقوق الإنسان مقتل 370 شخصا في سوريا جراء مئات الضربات الجوية التي نفذتها الطائرات الروسية.

وبيّن المرصد أن من بين القتلى 127 مدنيا، بينهم 36 طفلا، بالإضافة الى 243 مقاتلا، 52 منهم من تنظيم الدولة الإسلامية.

وكان نحو خمسين شخصا قد سقطوا قتلى إثر غارات شنتها طائرات روسية على قرية بشرفة الغربية في ريف اللاذقية، أمس الاثنين.

وقد بدأ الطيران الروسي يوم 30 سبتمبر/أيلول الماضي تنفيذ ضربات في سوريا دعما لحليف موسكو، رئيس النظام السوري بشار الأسد.

وتقول موسكو إن هذا التدخل يستهدف مراكز تنظيم الدولة، وهو أمر تنفيه واشنطن وعواصم غربية تقول إن أكثر من 90% من الأهداف التي تضربها روسيا لا يتمركز بها التنظيم، وإنما تعود للمعارضة السورية المسلحة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة