مقتل 12 شخصا بانفجار شاحنة في بغداد   
الاثنين 1429/8/3 هـ - الموافق 4/8/2008 م (آخر تحديث) الساعة 1:51 (مكة المكرمة)، 22:51 (غرينتش)

عانت العاصمة العراقية العديد من التفجيرات بالسيارات المفخخة (الفرنسية-أرشيف)


قتل 12 شخصا على الأقل وجرح نحو عشرين آخرين اليوم الأحد عند انفجار حافلة قرب مكتب للجوازات في شارع المغرب ببغداد, طبقا لما أعلنه مصدر أمني عراقي. في الوقت نفسه اعتقلت السلطات العراقية اليوم ثلاثة من كبار قادة تنظيم "دولة العراق الإسلامية" إلى جانب اعتقال المسؤولة عن تجنيد الانتحاريات النساء في المحافظة.

وذكر المصدر أن شاحنة مفخخة من طراز (كيا) كانت مركونة بالقرب من مرأب للسيارات تابع لدائرة جوازات الأعظمية الواقعة في شارع المغرب انفجرت موقعة 12 قتيلا مدنيا وعشرين جريحا.

ووقع التفجير حوالى الساعة الثامنة والنصف صباحا  بالتوقيت المحلي, وهو موعد وصول المراجعين إلى دائرة الجوازات, وأسفر عن احتراق خمس سيارات مدنية وإلحاق أضرار مادية بالمباني والمحال التجارية المجاورة.

من جهة أخرى أعلن اللواء الركن محمد العسكري الناطق باسم وزارة الدفاع العراقية اليوم الأحد اعتقال ثلاثة من كبار قادة تنظيم "دولة العراق الإسلامية" وإمرأة مسؤولة عن تجنيد الإنتحاريات، بينما تتواصل عملية "بشائر الخير" في محافظة ديالى المضطربة، شمال شرق بغداد.

وكانت القوات العراقية قد أطلقت بدعم من القوات الأميركية يوم الثلاثاء عملية بشائر الخير لملاحقة تنظيم القاعدة والخارجين عن القانون في ديالى، التي دخلت يومها السادس.

وقال العسكري إن "القوات العراقية اعتقلت في ساعة متأخرة من ليلة أمس عدنان كمر محمد القاضي الشرعي في تنظيم القاعدة وقصي علي خلف والي المحافظة وأحمد قاسم عبد الجبار المسؤول العسكري في دولة العراق الإسلامية".

تجنيد انتحاريات
وأضاف المصدر أن "النجاح الأكبر الذي تحقق في العملية هو اعتقال المسؤولة عن تجنيد الانتحاريات النساء في المحافظة". وقال إن "هذه المرأة متوسطة العمر كانت وظيفتها غسل أدمغة وتجنيد الانتحاريات ودفعهن إلى تنفيذ عملياتهن الإجرامية".

وقال العسكري إن القوات العسكرية اعتقلت صباح اليوم الأحد 18 هدفا آخر في عمليات استباقية في إطار عمليات بشائر الخير في بعقوبة وشمالها. كما أعلنت الشرطة إصابة شخصين عند انفجار قنبلة مزروعة على  جانب الطريق في حي الغدير شرقي بغداد. وفرضت الشرطة حظرا للتجوال في ناحية الضلوعية (90 كم شمال بغداد) واعتقلت مئات الشباب.


اعتقالات بالمئات في الضلوعية
  (الأوروبية-أرشيف) 
اعتقالات في الضلوعية
وقال المصدر إن قوات من طوارئ شرطة محافظة صلاح الدين قامت بعملية دهم وتفتيش لناحية الضلوعية منذ مساء أمس السبت وفرضت حظرا للتجوال على المارة والسيارات واعتقلت مئات من الشبان ووضعتهم في معتقلات في مساجد المدينة.

وذكر شاهد عيان كان من ضمن المعتقلين وأطلق سراحه فيما بعد لوكالة الأنباء المستقلة أصوات العراق أن "القوات المداهمة اعتدت بالضرب والإهانة على عشرات الأشخاص من بينهم أساتذة جامعات وموظفون ومدنيون إضافة إلى إطلاق النار العشوائي".

وأوضح الشاهد أن "العشرات من المعتقلين كانوا ينتمون إلى فصائل مسلحة وقعت تعهدات مع القوات العراقية والأميركية قبل شهرين".

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة