جائزة العويس مناصفة بين أدونيس ودرويش   
الأحد 12/11/1424 هـ - الموافق 4/1/2004 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

محمود درويش يوقع على نسخ من ديوانه الشعري الجديد (رويترز-أرشيف)
منح مجلس أمناء مؤسسة سلطان العويس الثقافية الإماراتية جائزة الإنجاز الثقافي والعلمي للدورة الثامنة للشاعر السوري علي أحمد سعيد المعروف باسم أدونيس، وكذلك للشاعر الفلسطيني محمود درويش، من بين 85 شاعرا شاركوا في المنافسة.

وقال الأمين العام لمؤسسة العويس عبد الحميد أحمد إن اختيار أدونيس جاء لأنه من رواد التجريب الشعري وأحد أبرز مفكري حركة التحديث في الثقافة العربية، ومضى يقول "إن أدونيس عمل منذ ظهوره على الساحة الأدبية على نشر فكر متحرر وخلاق لتغيير مفاهيم الشعر ومنازلة الأفكار المتوارثة".

وفيما يتعلق بأسباب اختيار محمود درويش قال أحمد إن درويش اختير لأنه بات يمثل صورة الحقيقة الشعرية ورسولها المكابد بقوة وشجاعة لإعلاء صدق التجربة ووهج واقعها المعاش بكل عذاباته وجمالياته في العالم العربي، وأضاف "درويش شاعر المقاومة لا الفلسطينية فحسب، بل الإنسانية في عمقها واتساع آفاقها".

أدونيس
وأوضح أمين عام مجلس مؤسسة سلطان العويس أن المجلس ضاعف قيمة الجائزة المخصصة للإنجاز الثقافي والفكري والبالغة أصلا مائة ألف دولار لصعوبة الاختيار والمفاضلة بين الشاعرين.

وقد منحت مؤسسة العويس في 22 نوفمبر/ تشرين الثاني الماضي الكاتب المصري محمود أمين جائزة الدراسات الإنسانية والمستقبلية، والشاعر العراقي حسب الشيخ جعفر جائزة الشعر، والقاص العراقي محمد خضير جائزة القصة والرواية المسرحية، والناقد المصري مصطفى عبده ناصف جائزة الدراسات الأدبية والنقدية، وتبلغ قيمة كل من هذه الجوائز مائة ألف دولار.

وقد أسس هذه الجائزة قبل 16 عاما رجل الأعمال والشاعر الإماراتي الراحل سلطان العويس تعبيرا عن اهتمامه بالإبداعات الفكرية والأدبية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة