شارون يربط نزع أسلحة الدمار بالسلام في المنطقة   
الاثنين 1425/8/20 هـ - الموافق 4/10/2004 م (آخر تحديث) الساعة 7:56 (مكة المكرمة)، 4:56 (غرينتش)

شارون: إسرائيل تواجه خطرا يهدد وجودها (الفرنسية-أرشيف)
ربط رئيس الوزراء الإسرائيلي أرييل شارون مجددا إعادة تل أبيب النظر في حاجتها لما أسماها قدرتها الرادعة بوجود سلام شامل في منطقة الشرق الأوسط، وتخلي جيرانها الكامل عن أسلحة الدمار الشامل.

وأبلغ شارون اجتماعا لأعضاء حزبه الليكود في تل أبيب الخميس بأن الولايات المتحدة أكدت حق إسرائيل بقدرتها الرادعة لأنها تواجه -بحسب رئيس الوزراء الإسرائيلي- "خطرا يهدد وجودها".

وضرب شارون أمثلة على اتخاذ بعض دول المنطقة إجراءات للتخلي عن أسلحتها، مشيرا بالخصوص إلى موافقة ليبيا على التخلص من أسلحة الدمار الشامل وتعرض إيران لضغوط من المجتمع الدولي لإعلان كل ما يتعلق ببرنامجها النووي.

وترفض إسرائيل تأكيد أو نفي امتلاكها أسلحة نووية بموجب سياسة "الغموض الإستراتيجي" التي تتبعها، لكن خبراء دوليين يقدرون امتلاكها ما بين 100 و200 رأس نووي.

وكان المدير العام للوكالة الدولية للطاقة الذرية محمد البرادعي قال إن شارون أبلغه أثناء زيارته لإسرائيل في وقت سابق من الشهر الحالي بأنه سيكون مستعدا لبحث تخليص منطقة الشرق الأوسط من الأسلحة النووية في إطار عملية سلام أوسع نطاقا في المستقبل.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة