بشار الأسد: شارون يخطط لحرب شاملة في المنطقة   
السبت 15/4/1422 هـ - الموافق 7/7/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)
بشار الأسد

قال الرئيس السوري بشار الأسد إن رئيس الوزراء الإسرائيلي أرييل شارون يخطط لحرب في المنطقة، بل حتى لما هو أكثر من حرب شاملة، لأنه لا يستطيع التعامل مع الأزمة في إسرائيل.

وأضاف الأسد في تصريحات صحفية أن شارون وصل إلى السلطة على وعد بأن "يسحق الفلسطينيين في غضون مائة يوم"، وأنه عندما انهار ذلك بدأ ينقل المشكلة إلى حدود إسرائيل.

وكانت مصادر سورية قد دعت إلى مزيد من الالتزام الأميركي في منطقة الشرق الأوسط لتجنب مخاطر اندلاع نزاع مسلح، وذلك في الوقت الذي يستعد فيه مسؤول أميركي رفيع لإجراء مباحثات مع المسؤولين السوريين.

وجاء في افتتاحية صحيفة "سيريا تايمز" الحكومية الرسمية قولها "إن تنصل الدبلوماسية الأميركية من التزاماتها يمكن أن يشجع رئيس الوزراء الإسرائيلي أرييل شارون على شن ما يعتبرها الحرب الأخيرة ضد الفلسطينيين".


تنصل الدبلوماسية الأميركية من التزاماتها يشجع شارون على شن
ما يعتبرها الحرب الأخيرة ضد الفلسطينيين

وأضافت المصادر أن الحل العادل والشامل للصراع العربي الإسرائيلي يتطلب التزام الولايات المتحدة.

وتأتي هذه التصريحات في وقت يتوقع أن يبدأ فيه المبعوث الأميركي إلى الشرق الأوسط وليام بيرنز محادثاته في دمشق اليوم بلقاء مع وزير الخارجية السوري فاروق الشرع.

وكان بيرنز أعلن الجمعة في بيروت أن واشنطن تريد "كسر حلقة العنف بهدف إعادة إطلاق مسيرة السلام بين الفلسطينيين والإسرائيليين"، ودعا إلى ضبط النفس على الحدود اللبنانية الإسرائيلية بعد التصعيد الإسرائيلي الأخير إثر قيام سلاح الجو في مطلع الشهر الحالي بتدمير محطة رادار سورية في لبنان مما أدى إلى إصابة جنديين سوريين وآخر لبناني بجروح.

وأكد حزب الله بعد ساعات قليلة من هذا الهجوم أنه قام بتدمير محطة رادار إسرائيلية في مزارع شبعا اللبنانية المحتلة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة