شارون يستبعد انسحابا أحاديا من الضفة ويهدد مرشحي حماس   
الخميس 1426/11/1 هـ - الموافق 1/12/2005 م (آخر تحديث) الساعة 16:50 (مكة المكرمة)، 13:50 (غرينتش)

شارون هدد باعتقال مرشحي حماس للانتخابات التشريعية الفلسطينية المقبلة (الفرنسية)

أكد رئيس الوزراء الإسرائيلي أرييل شارون أنه لا يعتزم القيام بانسحاب أحادي الجانب من الضفة الغربية، وشدد على ضرورة التوصل إلى "ترتيبات سياسية" مع الفلسطينيين لإحلال السلام.

وأشار شارون إلى الانسحاب الأحادي الجانب الذي نفذته إسرائيل من قطاع غزة وأربع مستوطنات شمال الضفة الغربية في أغسطس/آب وسبتمبر/أيلول الماضيين، وأبدى استعداده لتطبيق خطة خارطة الطريق التي تنص على قيام دولة فلسطينية بالكامل.

كما كشف شارون عن عزمه الاحتفاظ بسيطرة إسرائيل على غور الأردن بالضفة الغربية، مما يدل على إصرارها على الإبقاء على المستوطنات هناك في إطار أي اتفاق للسلام.

ووصف غور الأردن "بالمنطقة الأمنية" لإسرائيل، لكن الفلسطينيين يؤكدون أن استمرار وجود إسرائيل هناك سيحرمهم من قيام دولة قادرة على البقاء.

كما هدد شارون باعتقال مرشحي حركة المقاومة الإسلامية (حماس) للانتخابات التشريعية الفلسطينية المقبلة، في حالة عبورهم نقاط التفتيش التي تربط بين قطاع غزة ومناطق الضفة الغربية والتي تسيطر عليها إسرائيل.

وفيما يتعلق بمصير أمين سر حركة فتح مروان البرغوثي المعتقل في السجون الإسرائيلية أكد شارون أن إطلاق سراحه –أي البرغوثي- غير مطروح حاليا، وذلك رغم أنه فاز في الانتخابات التمهيدية التي أجرتها حركة فتح استعدادا لخوض الانتخابات التشريعية.

أنباء عن ترشيح حماس للزهار وعدد من قيادييها للانتخابات (الفرنسية-أرشيف)
الانتخابات
وفي إطار الاستعدادات الفلسطينية للانتخابات التشريعية المقررة في 25 يناير/كانون الثاني المقبل أعلنت حماس جاهزية قائمتها التي ستخوض بها الانتخابات.

وقال المتحدث باسم الحركة سامي أبو زهري إن القائمة تضم أسماء قياديين سياسيين في حماس، رافضا الكشف عن مزيد من التفاصيل.

لكن مصادر مقربة من حماس أكدت أن من بين الأسماء التي تتضمنها الحركة أبو زهري وحسن يوسف وإسماعيل هنية وسعيد صيام ورشا الرنتيسي زوجة القيادي عبد العزيز الرنتيسي الذي اغتالته قوات الاحتلال قبل نحو عام ونصف العام.

من جانبها قررت اللجنة المركزية لحركة التحرير الوطني (فتح) تسمية مجلس مراجعة مؤلف من 24 عضوا برئاسة رئيس السلطة محمود عباس، من أجل الانتهاء من وضع القائمة النهائية لمرشحي الحركة.

وقال عضو مركزية فتح نبيل شعث إن الانتخابات الداخلية ستستأنف يوم الجمعة المقبل، فقط في المناطق التي لم تبدأ فيها عملية الاقتراع.

وتواجه فتح تحديا قويا في الانتخابات البرلمانية المقبلة، في مواجهة حركة المقاومة الإسلامية (حماس) التي تخوض الانتخابات للمرة الأولى بتاريخها وتتمتع بسمعة رفيعة. 

وقد أعلنت لجنة الانتخابات المركزية الفلسطينية يوم الأربعاء فتح باب الترشيح لانتخابات المجلس التشريعي اعتبارا من السبت المقبل.

الاحتلال صعد من عملياته بمناطق عدة بالضفة الغربية (رويترز)
اعتقالات وإصابات

ميدانيا أصيب ناشط فلسطيني من كتائب شهداء الأقصى المرتبطة بحركة فتح بجروح الليلة الماضية، في تبادل لإطلاق النار مع قوات الاحتلال أثناء توغلها في مدينة نابلس شمالي الضفة الغربية.

وقالت مراسلة الجزيرة في رام الله إن عدد المعتقلين بلغ عشرة، خمسة منهم من حركة الجهاد الإسلامي واثنان من أنصار حركة فتح، وقد أعلن جيش الاحتلال أنه اعتقل الليلة الماضية سبعة ناشطين من ضمنهم أربعة من حركة الجهاد، خلال حملة اعتقالات بمدينتي نابلس ورام الله في الضفة الغربية.

كما اعتقلت قوات الاحتلال مراسل الجزيرة نت في الخليل فجر اليوم خلال عملية اعتقال واسعة شنتها في المدينة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة