اللجنة الأولمبية تجرد ماريون جونز من ميداليات سيدني   
الخميس 1428/12/3 هـ - الموافق 13/12/2007 م (آخر تحديث) الساعة 0:50 (مكة المكرمة)، 21:50 (غرينتش)
ماريون جونز لدى اعتراقها بتعاطي المنشطات قبل شهرين (الفرنسية-أرشيف)
أنزلت اللجنة الأولمبية الدولية بالعداءة الأميركية الشهيرة ماريون جونز العقوبة التي تستحقها وقررت تجريدها من الميداليات التي حصلت عليها خلال أولمبياد سيدني 2000 على خلفية اعترافها بتناولها للمنشطات، حسب ما أعلن رئيس اللجنة، البلجيكي جاك روغ اليوم الأربعاء.
 
وقال روغ -في اليوم الثالث الأخير من اجتماع اللجنة التنفيذية للجنة الأولمبية- إن العقوبة شملت إلغاء نتيجة جونز في أولمبياد أثينا حيث حلت خامسة في سباق مئة متر عدوا، وكذلك حرمانها من المشاركة في أولمبياد بكين 2008.
 
وكانت جونز أصبحت أول رياضية تفوز بخمس ميداليات في دورة أولمبية واحدة عندما أحرزت في أولمبياد سيدني ثلاث ذهبيات في سباقات 100 و200 م والتتابع 4 مرات 400 م، وبرونزيتين في سباق التتابع 4 مرات 100 م، ومسابقة الوثب الطويل.

من جهة أخرى أكد روغ القرار الذي صدر قبل يومين عن رئيس لجنة الانضباط توماس باخ بتأجيل توزيع الميداليات التي كانت بحوزة جونز حتى انتهاء التحقيقات الخاصة بمختبر بالكو خوفا من اكتشاف تورط عداءات أخريات في مقدمتهن اليونانية إيكاتيريني ثانو (ثانية سباق 100 م في سيدني).
 
ولم تحسم اللجنة الأولمبية الدولية الأمر بشأن برونزيتي سباقي التتابع 4 مرات 400 م الذي توج بذهبيته المنتخب الأميركي، والتتابع 4 مرات 100 م الذي حصل على  برونزيته، من أجل إعطاء العداءات الأخريات المشاركات في السباق الحق في الدفاع عن موقفهن.
  
وكانت اللجنة الأولمبية الأميركية والاتحاد الدولي لألعاب القوى نصحا اللجنة الأولمبية الدولية باستبعاد المنتخب الأميركي بأكمله وليس فقط تجريد جونز من الميداليتين.
 
عقوبات بالجملة
يذكر أن الاتحاد الدولي لألعاب القوى قرر في نوفمبر/تشرين الثاني الماضي إلغاء النتائج التي حققتها جونز كما قرر إيقافها لمدة عامين مع شطب اسمها من جميع سجلات الأرقام القياسية وطالبها برد جميع الجوائز المالية التي حصلت عليها من المشاركة في مختلف البطولات بداية من أكتوبر/تشرين الأول عام 2000.
 
وقامت جونز بالفعل بإعادة جميع الميداليات التي حصدتها في بطولات العالم، وبقيت استعادة الميداليات الأولمبية من حق اللجنة الأولمبية التي قطعت الشك باليقين في قرارها الصادر اليوم.
 
ولن تتوقف العقوبات التي ستتعرض لها جونز عند هذا الحد حيث تنتظر حكما قضائيا الشهر المقبل بعدما اعترفت بتهم أخرى منها الإدلاء بشهادات غير صحيحة لمحققين فدراليين أميركيين.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة