قتلى بهجوم على قنصلية أميركية بأفغانستان   
الجمعة 8/11/1434 هـ - الموافق 13/9/2013 م (آخر تحديث) الساعة 8:31 (مكة المكرمة)، 5:31 (غرينتش)
طالبان تبنت الهجوم بشاحنة ملغمة على القنصلية الأميركية في هرات الأفغانية (رويترز)

قتل اليوم ثلاثة أشخاص على الأقل في هجوم شنه مسلحون على القنصلية الأميركية في مدينة هرات غربي أفغانستان، وفجروا خلاله شاحنة ملغمة خارج البوابة الأمامية للمجمع الذي توجد فيه القنصلية، واشتبكوا في معركة بالأسلحة النارية مع قوات الأمن. وقد أعلنت حركة طالبان مسؤوليتها عن الهجوم.

وأشار رئيس شرطة هرات الجنرال رحمة الله صافي إلى أن ضابط شرطة ومترجماً قتلا، وأن موظفيْن أفغانيين يعملان في القنصلية أصيبا بجروح، وفي وقت لاحق قال متحدث باسم المستشفى الرئيسي في هرات إن ثلاثة أشخاص -شرطييْن وحارس أمن- قتلوا، وإن 17 آخرين أصيبوا بجروح، وأعلنت وزارة الخارجية الأميركية في بيان لها أن الهجوم -الذي وصفته بالمعقد- انتهى ولم يوقع أي ضحايا أميركيين، مشيرة إلى أن جميع العاملين في القنصلية سالمون.

وقالت الوزارة إن شاحنة تقل المهاجمين شقت طريقها إلى البوابة الأمامية للقنصلية في الخامسة والنصف صباحا، وبدأ المسلحون مهاجمة الحراس الأفغان وحراسا متعاقدين آخرين، وأضافت أن الشاحنة انفجرت في وقت لاحق.

ونقل مراسل الجزيرة في أفغانستان عن متحدث باسم الشرطة الأفغانية أن هجوما انتحاريا بسيارة مفخخة أعقبه اشتباك بين المسلحين المهاجمين والقوات الأفغانية وقع في محيط القنصلية.

متحدث باسم حركة طالبان:
هدفنا من الهجوم هو أن نوضح للأميركيين أنهم غير آمنين في أي مكان في هذا البلد

هدف الهجوم
وقال المتحدث باسم حركة طالبان قاري يوسف أحمدي في رسالة بالبريد الإلكتروني "هدفنا من هذا الهجوم هو أن نوضح للأميركيين أنهم غير آمنين في أي مكان في هذا البلد".

وذكرت قوة حلف شمال الأطلسي في أفغانستان (إيساف) أن جميع المهاجمين قتلوا، وقال مراسل وكالة الأنباء الفرنسية إن جنودا من القوات الخاصة التابعة لإيساف كانوا في المكان.

يشار إلى أنه قبل عامين بالضبط استهدف مسلحون السفارة الأميركية والمقر الرئيسي لحلف الأطلسي في العاصمة كابل، مما أسفر عن مقتل تسعة أشخاص خلال اشتباكات استمرت ساعات عديدة، كما يأتي بعد يومين من إحياء ذكرى أحداث 11 سبتمبر/أيلول 2001.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة