شريان الحياة/5 تصل تركيا   
الاثنين 1431/10/18 هـ - الموافق 27/9/2010 م (آخر تحديث) الساعة 22:16 (مكة المكرمة)، 19:16 (غرينتش)
قافلة شريان الحياة/5 قبيل انطلاقها من لندن باتجاه تركيا

وصلت قافلة شريان الحياة/5 التي انطلقت من بريطانيا في 18 سبتمبر/أيلول الجاري إلى تركيا اليوم الاثنين في طريقها إلى قطاع غزة المحاصر محملة بأجهزة طبية ولوازم تعليمية وأغذية وسيارات إسعاف.
 
وذكرت وكالة أنباء الأناضول أن القافلة -التي تتألف من 45 سيارة ويشارك بها تسعون شخصاً من عشرين دولة- وصلت اليوم إلى أنقرة وستغادرها في الأول من أكتوبر/تشرين الأول المقبل باتجاه ميناء اللاذقية السوري.
 
وبحسب خط الرحلة -التي يقودها النائب البريطاني السابق جورج غالاوي- فإنه من المقرر أن تلتقي القافلة مع النشطاء والحافلات القادمة من الوطن العربي في اللاذقية ومنها ستبحر على متن سفينة إلى ميناء العريش المصري المخصص لذلك حيث ستلتقي أيضاً مع قوافل مساعدات مغاربية.
 
ومن المتوقع أن يصل إجمالي عدد الحافلات إلى نحو 150 حافلة يرافقها 350 متضامنا، وذلك بعد انضمام جميع حافلات المساعدات مع بعضها لتصل إلى غزة في حدود العاشر من أكتوبر/تشرين الأول القادم.
 
وتعد مشاركة الأردن والجزائر الأكبر بين الدول العربية حيث تشاركان بعشرات المركبات، فضلا عن مساهمات شعبية من دول عربية أخرى منها قطر والكويت والبحرين والسعودية ولبنان وسوريا والمغرب وموريتانيا.
 
غالاوي (وسط) أكد عزمه دخول غزة إن سمحت له السلطات المصرية بذلك
دعوة لمصر
وقال رون مكاي -وهو أحد مسؤولي القافلة التي تنظمها مؤسسة فيفا فلسطين (تحيا فلسطين)- إنهم سيستغلون فترة مكوثهم في تركيا لزيارة عائلات الأتراك التسعة الذين استشهدوا في الهجوم الإسرائيلي على أسطول الحرية نهاية مايو/أيار الماضي.
 
وأضاف أنهم يتوقعون من الحكومة المصرية أن تساعد القافلة في نقل المساعدات إلى غزة.
 
وكان غالاوي أكد للجزيرة نت قبيل انطلاق القافلة من لندن عزمه دخول غزة إذا سمح له بالدخول، داعيا الحكومة المصرية لتسهيل مرور القافلة إلى غزة، مشيرا إلى أنهم سيدخلون مصر بسلام وأنه سيعود إذا رفضت السلطات المصرية مرافقته القافلة.
 
تأخر بليبيا
على صعيد آخر قال منسق "المجموعة الوطنية المغربية" لمساندة العراق وفلسطين خالد السفياني، إن القافلة التي كانت ستنطلق من المغرب عبر الجزائر باتجاه ليبيا ومنها بحراً إلى ميناء العريش للانضمام إلى قافلة شريان الحياة الخامسة مع قطاع غزة تأجلت لأسباب تقنية.
 
وأضاف في تصريح لوكالة الأنباء الألمانية أن جميع الإجراءات اتخذت لتكون انطلاقة القافلة في موعدها المقرر غد الثلاثاء إلا أنه تعذر على الليبيين تأمين الباخرة في الوقت المحدد، معتبراً أن ما جرى سببه تقني "وسيحل في غضون الأيام القليلة المقبلة".
 
وأشاد السفياني بالجزائر التي فتحت حدودها البرية للقافلة المغربية التي يفترض أن تكون قد اندمجت في الجزائر مع قافلة جزائرية وأخرى موريتانية في قافلة مغاربية موحدة قبل أن تنطلق من ميناء بنغازي إلى ميناء العريش.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة