طابور موحد للكوريتين في حفل افتتاح ألعاب الدوحة   
السبت 1427/11/10 هـ - الموافق 2/12/2006 م (آخر تحديث) الساعة 2:18 (مكة المكرمة)، 23:18 (غرينتش)
الرياضة هل تصلح ما أفسدته السياسة (الفرنسية)
سار رياضيون من بعثتي الكوريتين الشمالية والجنوبية معا في حفل الافتتاح الباهر لدورة الألعاب الآسيوية الـ15 بالدوحة مساء الجمعة، وهو ما يحمل رسالة أمل جديدة في إعادة توحيد شبه الجزيرة المقسمة.
 
وقاد عملاق السلة الكوري الجنوبي لي كيو سوب ولاعب المنتخب الكوري الشمالي لكرة القدم ري كيم سوك، طابور عرض الكوريتين داخل ملعب خليفة الدولي في حفل الافتتاح الذي روج للسلام واحتفى بتنوع الثقافات العربية والآسيوية.
 
وحمل اللاعبان "علم الوحدة" وهو يظهر شبه الجزيرة الكورية بلون أزرق فاتح على خلفية بيضاء وهو نفس العلم الذي تم حمله في الدورات الأولمبية بتورينو وسيدني وغيرها من الأحداث الدولية حيث تشارك الكوريتان في طابور العرض بفريق واحد.
 
ورغم مشاركتهما بفريق مشترك ستتنافس الكوريتان بشكل منفصل في الدوحة، فيما توقفت المحادثات بشأن تشكيل فريق موحد للكوريتين للمشاركة في دورة الألعاب الأولمبية المقررة في بكين عام 2008.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة