محادثات أميركية روسية لتفادي حوادث بأجواء سوريا   
الأحد 1436/12/28 هـ - الموافق 11/10/2015 م (آخر تحديث) الساعة 1:17 (مكة المكرمة)، 22:17 (غرينتش)

أعلنت الولايات المتحدة أن تقدما تحقق في المحادثات مع روسيا لضمان تنفيذ عمليات جوية آمنة فوق سوريا.

وقال المسؤول عن قسم الإعلام في وزارة الدفاع الأميركية بيتر كوك إن مسؤولين عسكريين من البلدين عقدوا السبت محادثات عبر دائرة تلفزيونية مغلقة لمدة ساعة ونصف، تركزت على تنفيذ إجراءات سلامة محددة لتفادي حوادث جوية في الأجواء السورية التي تحلق فيها طائرات روسية وأخرى تتبع التحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة.

وأضاف كوك أن مسؤولين من وزارتي الدفاع الأميركية والروسية بحثوا الخطوات اللازمة من قبل روسيا والتحالف لضمان عمليات جوية آمنة فوق سوريا.  

ووفقا للمسؤول الأميركي فإن مناقشات السبت أحرزت تقدما, مشيرا إلى أن الجانب الأميركي وافق على عقد مناقشات جديدة في المستقبل القريب. 

وعقد البلدان جلسة مناقشات أولى عبر دائرة تلفزيونية مغلقة بعد يوم من بدء الضربات الجوية الروسية يوم 30 سبتمبر/أيلول الماضي، وعبرت روسيا قبل أيام عن استعدادها للتنسيق مع الأميركيين في أجواء سوريا.

وأبدى الأميركيون استياءهم لأن الروس أبلغوهم قبل ساعة فقط ودون تفاصيل ببدء سلاح الجو الروسي غارات جوية على مواقع المعارضة السورية المسلحة, بالإضافة إلى بعض مواقع تنظيم الدولة الإسلامية.

وزادت المخاوف من حدوث مواجهات جوية بين طائرات روسيا وطائرات التحالف الدولي بعد اختراق طائرات روسية المجال الجوي لتركيا -وهي عضو في حلف شمال الأطلسي (ناتو)- في مناسبتين, ورصد أنظمة صاروخية منشورة داخل الأراضي السورية طائرات تركية كانت تقوم بدوريات جوية عند الحدود التركية السورية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة