بعثتا الجزائر ومصر اليوم بالسودان   
الأحد 28/11/1430 هـ - الموافق 15/11/2009 م (آخر تحديث) الساعة 18:36 (مكة المكرمة)، 15:36 (غرينتش)
بعثة الجزائر أكملت استعداداتها قبل مباراة أمس للالتحاق بالسودان (الفرنسية)
 
تصل بعثتا المنتخبين الجزائري والمصري لكرة القدم إلى العاصمة السودانية الخرطوم اليوم الأحد استعدادا للمباراة الفاصلة التي ستجمع بينهما الأربعاء المقبل في ملعب المريخ بأم درمان.
 
وسيكون الفائز في هذه المباراة المنتخب الأفريقي السادس المتأهل لمونديال جنوب أفريقيا 2010 والممثل العربي الوحيد فيها بعد خروج البحرين وتونس.
 
وكان المهاجم المصري عماد متعب أبقى على آمال بلاده قائمة في التأهل إلى نهائيات كأس العالم بتسجيله الهدف الثاني في مرمى الجزائر 2-صفر فارضا اللقاء الفاصل.
 
وأكد نائب رئيس الاتحاد السوداني لكرة القدم وصول المنتخب الجزائري اليوم، وقال "تلقينا إخطارا من الاتحاد الجزائري بوصول المنتخب صباح الأحد بطائرة خاصة". وأضاف أنه سيتدرب على ملعب المباراة غدا.
 
وكشف معتصم جعفر عن تشكيل لجنة عليا للمباراة قائلا إن "الاستعدادات تجري على قدم وساق لاستضافة المباراة وتجهيز الملعب، وستعقد اللجنة العليا اجتماعا اليوم لوضع الترتيبات الخاصة باللقاء والإعلان عن طرح التذاكر".
 
وكان نائب رئيس الاتحاد الجزائري محمد مسرار زار السودان الخميس الماضي وأكمل استعدادات استقبال البعثة وحجز الفنادق والملاعب، وسجل زيارة لملعب المريخ الذي سيحتضن اللقاء وهو يتسع لحوالي 42 ألف متفرج.
 
مصر طالبت سفارتها بالخرطوم
بحشد الدعم الجماهيري للمباراة (الأوروبية)
حشد الدعم
من جهتها أصدرت خارجية مصر -التي يصل منتخبها بدوره اليوم إلى الخرطوم- تعليمات لسفارتها هناك لحشد الدعم للمنتخب المصري لكرة القدم خلال المباراة المرتقبة.
 
وقال المتحدث باسم الوزارة حسام زكي إن الوزير أحمد أبو الغيط أصدر تعليمات للسفارة بالخرطوم لتكون على أهبة الاستعداد للمساعدة في حشد الدعم والتنظيم المطلوبين قبل اللقاء المقرر الأربعاء المقبل.
 
وأعرب زكي عن الثقة المصرية الكاملة في قوة ومتانة العلاقات المصرية الجزائرية، مشيرا إلى أن التنافس الرياضي مهما بلغ مستواه لا يؤثر على جوهر تلك العلاقات.
 
وتابع أن مصر واثقة في أن الرعايا المصريين بالجزائر يحظون بكامل الرعاية وكريم الضيافة من أشقائهم الجزائريين، وأن الأخوة بين الشعبين هي من العمق والقوة بحيث تستوعب أية حساسيات تنتج عن منافسات رياضية مهما علت حدتها.
 
وأضاف المتحدث أن مصر تثق تماما في قدرة السلطات الجزائرية على الاضطلاع بمهامها في هذا السياق.
 
غاواوي (يمين) سيكون الغائب الأبرز
عن مباراة الخرطوم (الفرنسية-أرشيف)
غياب جزائريين
وفي شأن ذي صلة، تأكد غياب اللاعب خالد لموشية وحارس المرمى لوناس غاواوي عن صفوف المنتخب الجزائري لحصول كل منهما على الإنذار الثاني بلقاء مصر الذي جرى مساء أمس بملعب القاهرة الدولي.
 
كما تحوم الشكوك حول مشاركة قائد الفريق رفيق صايفي في هذه المباراة بعدما خرج مصابا بالشوط الثاني من مباراة السبت.
 
وفي المقابل، يعود إلى صفوف المنتخب المصري مدافعه المخضرم وائل جمعة بعد انتهاء الإيقاف، كما ستتضاعف فرصة زميله نجم الفريق حسني عبد ربه في المشاركة بعدما حصل على فرصة أكبر للتعافي من الإصابة.
 
وفي السياق ذاته أكد قائد المنتخب المصري أحمد حسن أن نجوم الفريق قادرون على تحقيق حلم التأهل إلى نهائيات كأس العالم، وعبور اللقاء الفاصل لتحديد المتأهل من المجموعة الثالثة إلى النهائيات.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة