فيشر يتحفظ على خطة شارون بشأن المستوطنات   
الثلاثاء 1424/12/27 هـ - الموافق 17/2/2004 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

الفلسطينيون يشكون سوء المعاملة على معبر إيريز

رحب وزير الخارجية الألماني يوشكا فيشر الذي يزور إسرائيل، بقرار رئيس الوزراء أرييل شارون إزالة مستوطنات من قطاع غزة، لكنه قال إن خطوة كهذه يجب أن تتم بالتنسيق مع الفلسطينيين.

كما دعا فيشر إسرائيل إلى تغيير مسار الجدار العازل الذي تبنيه في الضفة الغربية. وأضاف أن الاتحاد الأوروبي يأمل في أن "تمضي إسرائيل قدما في اتخاذ قرارات حكيمة تغير جوهريا مسار الجدار".

من جانب آخر تظاهر عشرات الفلسطينيين عند معبر إيريز (بيت حانون) مساء أمس للاحتجاج على وفاة عامل فلسطيني إثر إصابته بنوبة قلبية بينما كان يقف في طابور لدخول منطقة ما يعرف بالخط الأخضر داخل إسرائيل.

وندد المتظاهرون بالشروط القاسية المفروضة على الفلسطينيين لدى اجتياز المعبر. ويتوجه نحو 10 آلاف عامل من غزة إلى إسرائيل يوميا، ويقاسي هؤلاء ساعات طويلة من الانتظار عند المعبر قبل اجتيازه بسبب إجراءات التفتيش الدقيقة.

فلسطينيون يشيعون العفيفي (الفرنسية)
وفي غزة أعلن عن استشهاد الفلسطيني محمد صالح زعرب (28 عاما) متأثرا بجروح أصيب بها قبل بضعة أيام جراء الاجتياح الإسرائيلي لمدينة رفح. وشيع جثمانه مع شهيد آخر هو جمال العفيفي (45 عاما) الضابط في المخابرات الفلسطينية الذي سقط برصاص جنود الاحتلال أمام منزله القريب من مستوطنة يهودية برفح.

في غضون ذلك حذرت حركة حماس من اندلاع اقتتال بين بعض أجهزة الأمن الفلسطينية إذا ما انسحبت إسرائيل من غزة، لكنها نأت بنفسها عن أن تكون طرفا في أي اقتتال من هذا النوع.

وقال القيادي في الحركة محمود الزهار إن حركته متخوفة من المرحلة القادمة التي وصفها بأنها ضبابية، لا سيما أن خطة شارون لتفكيك بعض مستوطنات غزة تجد استجابة من الجانب الفلسطيني بطريقة "عشوائية".

وأوضح الزهار أن حماس ستكون عاملا في توزيع الأراضي المقامة عليها المستوطنات إذا انسحبت إسرائيل منها لمن يستحق من أهالي الشهداء والمشردين والأسرى لتسكينهم وإقامة مشاريع مستقبلية دون أن يعطي مزيدا من الإيضاحات.

انهيار بالقدس
وفي القدس المحتلة حذر علماء آثار إسرائيليون من أن الانهيار الذي أصاب طريق باب المغاربة بالحرم الشريف قد يؤثر على بقية المواقع التاريخية في المكان.

وبينما قالت إسرائيل إنها تسعى لتأهيل المكان من جديد لاستخدام المصلين، صعد الفلسطينيون من اتهاماتهم بأن الحفريات التي يقوم بها الإسرائيليون هي سبب الحادث.

شاورن ينجو من حجب الثقة عنه في الكنيست (رويترز)
وناشد المفتي العام للقدس والديار الفلسطينية الشيخ عكرمة صبري الدول العربية والإسلامية التدخل الفوري لحماية مدينة القدس ومقدساتها من التهويد والعبث بتراثها. وأوضح للجزيرة أن الاحتلال يمنع الأوقاف الإسلامية من ممارسة مسؤولياتها في الترميم وإدخال مواد البناء مما يعرض المباني للخطر.

على صعيد آخر رد الكنيست الإسرائيلي ثلاثة اقتراحات بحجب الثقة عن حكومة شارون، في جلسة عقدت أمس. وكانت أحزاب المعارضة في الكنيست تقدمت باقتراح لسحب الثقة من حكومة شارون التي اتهموها بالفشل في تحقيق المهام الموكلة إليها.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة