واشنطن ودمشق تسيران نحو المواجهة   
الأربعاء 1425/11/18 هـ - الموافق 29/12/2004 م (آخر تحديث) الساعة 11:05 (مكة المكرمة)، 8:05 (غرينتش)

"
هناك مواجهة شبه حتمية بين واشنطن ودمشق في حال إخفاق سوريا في تطبيق القرار رقم 1559 وفي التعاون مع أميركا والعراق لضبط الحدود
"
مصادر أميركية/ القبس
أكدت مصادر أميركية مسؤولة طلبت عدم كشف هويتها لصحيفة القبس الكويتية أن واشنطن ودمشق تسيران في طريق المواجهة، مع بدء أعمال دورة الكونغرس الأميركي الجديد في يناير/ كانون الثاني المقبل.


وشددت المصادر على أن المواجهة "شبه حتمية" في حال إخفاق سوريا في تطبيق القرار الدولي رقم 1559 حول لبنان وسيادته، وفي التعاون بشكل أعمق مع العراق وأميركا لضبط الحدود ومنع تسلل المال والرجال.


وتوقعت أن تترجم المواجهة عبر فرض عقوبات اقتصادية أوسع في سياق قانون محاسبة سوريا واستعادة السيادة اللبنانية، وعبر مواصلة التعاون مع فرنسا لفرض المزيد من الضغوط على دمشق لتطبيق القرار 1559.


وأشارت المصادر الأميركية إلى "خيبة أمل" بعض المسؤولين الأميركيين الذين اعتقدوا بعد خلافة الرئيس بشار الأسد أن سوريا ستعتمد "نهجا مختلفا ومسيرة جديدة" باتجاه الإصلاح السياسي والانفتاح الاقتصادي.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة