مسؤولو القاعدة المرحلون إلى غوانتانامو لمحاكمتهم   
السبت 1427/8/16 هـ - الموافق 9/9/2006 م (آخر تحديث) الساعة 16:30 (مكة المكرمة)، 13:30 (غرينتش)

صورة لخالد شيخ محمد كما عرضها مكتب إف بي آي (رويترز-أرشيف)

أعلنت الولايات المتحدة أنها نقلت 14 متهما بما تسميه الإرهاب من سجونها السرية في الخارج إلى معتقل غوانتانامو في كوبا تمهيدا لمحاكمتهم، ويعتقد أن هؤلاء المتهمين من كبار القادة في تنظيم القاعدة.

وفي ما يلي معلومات عن هؤلاء المتهمين حسب ما نشرته أجهزة الاستخبارات الأميركية:

- خالد شيخ محمد: اعتقل في الأول من مارس/آذار 2003 في باكستان. ولد في الكويت في أسرة من أصل باكستاني وهو الرجل الثالث في تنظيم القاعدة ويعتقد أنه مدبر هجمات 11 سبتمبر/أيلول 2001. كما يشتبه في أنه يقف وراء خطة هجمات "بوجينكا" في آسيا إبان التسعينيات. وكان بين أكثر المطلوبين من قبل مكتب التحقيقات الفدرالي الأميركي (إف بي آي).

- رضوان عصام الدين الملقب بالحنبلي: اعتقل في 14 أغسطس/آب 2003 في تايلند. إندونيسي الجنسية ويشتبه في أنه ممثل القاعدة في جنوب شرق آسيا والعقل المدبر للمجموعة الإقليمية (الجماعة الإسلامية). وكان ملاحقا من قبل أجهزة الأمن الإندونيسية لدوره المفترض في تفجيرات بالي في 12 أكتوبر/تشرين الأول 2002، وفي الهجوم على فندق ماريوت الأميركي بجاكرتا في الخامس من أغسطس/آب 2003.

- أبو زبيدة: اعتقل في 28 مارس/آذار 2002 في باكستان. وهو فلسطيني ترعرع في السعودية وكان من المساعدين القريبين من بن لادن. وتقول الولايات المتحدة إنه قام بإدارة معسكرات تدريب في أفغانستان.

- رمزي بن الشيبة: اعتقل في 11 سبتمبر/أيلول 2002 بباكستان. وهو يمني وكان عضوا في خلية هامبورغ بألمانيا، ويقدم على أنه أحد المنسقين المفترضين لهجمات 11 سبتمبر. كما يشتبه في أنه متورط في مشاريع هجمات أحبطت وكانت تستهدف طائرات أميركية.

- مصطفى أحمد الحوسوي: يشتبه في أنه قام بدور محوري في تمويل هجمات سبتمبر وفي نقل معلومات بين خالد شيخ محمد وباقي المشاركين.

- ليلي المكنى محمد نظير بن لاب: وهو ماليزي وكان مساعدا للحنبلي وقد يكون متورطا في الهجوم على فندق ماريوت في جاكرتا عام 2003.

- وليد بن عطاش المكنى خلاد: اعتقل في 2003 وهو يمني ويشتبه في اشتراكه في الهجوم على المدمرة الأميركية كول في اليمن في أكتوبر/تشرين الأول 2000. كما يشتبه في مشاركته في هجمات سبتمبر والتخطيط لهجوم على القنصلية الأميركية في كراتشي حين اعتقاله.

- مجيد خان: باكستاني عاش مع أسرته في بالتيمور قرب واشنطن (شرقي الولايات المتحدة) قبل أن يعود إلى بلاده في 2002. يشتبه في أنه خطط لهجوم لم ينفذ ضد محطات وقود أميركية.

- عبد الرحيم الناشري: سعودي اعتقل في نهاية أكتوبر/تشرين الأول 2002 في الإمارات العربية المتحدة. يعتقد أنه كان مسؤولا عن عمليات القاعدة في منطقة الخليج، وأن له دورا في الهجمات على السفارتين الأميركيتين في كينيا وتنزانيا في أغسطس/آب 1998 (224 قتيلا)، الهجوم على المدمرة كول في اليمن (17 قتيلا).

- أبو فرج الليبي: وكان ذراع بن لادن في ليبيا بين 2003 و2005 حين تم اعتقاله.

- الزبير: ماليزي يشتبه في انتمائه إلى تنظيم الجماعة الإسلامية والعمل مع الحنبلي. ويشتبه في أنه أحد المشاركين في مخطط الهجوم في لوس أنجلوس الذي لم يتم تنفيذه.

- أحمد خلفان جيلاني: تنزاني اعتقل في 25 يوليو/تموز 2004 في باكستان. يشتبه في مشاركته في الهجوم على السفارتين الأميركيتين في كينيا وتنزانيا.

- غوليد حسن دوراد: صومالي كان عضوا في شبكة تتخذ من مقديشو مقرا لها وترتبط بالقاعدة.

- علي عبد العزيز علي: ابن أحد أشقاء خالد شيخ محمد وابن عم رمزي يوسف أحد مدبري الهجومين على مركز التجارة العالمي. ويشتبه في أنه أحد المشاركين في إعداد الهجوم على القنصلية الأميركية في كراتشي لدى اعتقاله.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة