بولندا ترفض كشف نتائج التحقيقات في سجون CIA   
السبت 24/11/1426 هـ - الموافق 24/12/2005 م (آخر تحديث) الساعة 0:19 (مكة المكرمة)، 21:19 (غرينتش)

 كازيمير مارشينكيفيتش وعد بتحقيقات معمقة (الفرنسية-أرشيف)   

قررت الحكومة البولندية عدم نشر نتائج تحقيقاتها في وجود سجون سرية لوكالة الاستخبارات المركزية الأميركية (CIA) على أراضي بولندا.

وقال المتحدث باسم الحكومة إن التقرير لم يعد للنشر، موضحا أن وزير الاستخبارات زبينيو فاسرمان قدم الأربعاء الماضي نتائج التحقيق إلى اللجنة البرلمانية للاستخبارات.

وقال المتحدث إن "أعضاء اللجنة عبروا عن ارتياحهم للتوضيحات واعتبروا القضية منتهية". وكان رئيس الوزراء البولندي كازيمير مارشينكيفيتش وعد بنشر معلومات كاملة عن موضوع احتجاز مشتبه في صلتهم بالقاعدة في سجون الـCIA. واعتبر أنه يجب إجراء تحقيقات معمقة في القضية قائلا إنها تهدد الوضع الأمني ببلاده.

وتحدثت التقارير الصحفية والحقوقية عن أن بلوندا ورومانيا كانتا مركزا أساسيا لهذه السجون. بينما استخدمت طائرات تابعة للـCIA مطارات وأجواء دول أوروبية أخرى يعتقد أن بينها بريطانيا وألمانيا لنقل المعتقلين.

وجاء في آخر تقرير لشبكة "ABC" التلفزيونية الأميركية أن الاستخبارات الأميركية احتجزت 11 من المشتبه في أنهم من كبار قيادات القاعدة ببولندا قبل أن يتم نقلهم إلى سجون بديلة في شمال أفريقيا إثر تفجر فضيحة السجون.

وأثارت القضية ضجة خلال الأسابيع الماضية في أوروبا وقامت وزيرة الخارجية الأميركية كوندوليزا رايس مؤخرا بجولة أوروبية قدمت خلالها ما وصف بتطمينات بشأن موضوع السجون. لكن رايس رفضت الحديث صراحة عن السجون متذرعة بدواع سرية الحرب على ما أسمته الإرهاب.

يشار إلى أن وارسو تسعى للانضمام للاتحاد الأوروبي وقد هدد المفوض الأوروبي للعدل فرانكو فراتيني الدول الراغبة في الانضمام بما أسماه بعواقب وخيمة إذا ثبت إيواؤها السجون السرية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة