بوش في العراق فجأة لرفع معنويات جنده   
الخميس 1424/10/3 هـ - الموافق 27/11/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

بوش يحاول رفع معنويات الجنود الأميركيين بعد الخسائر الفادحة التي لحقت بصفوفها جراء المقاومة العراقية (رويترز-أرشيف)

قام الرئيس الأميركي جورج بوش بزيارة مفاجئة إلى بغداد لتفقد القوات الأميركية في العراق اليوم مع تصاعد الخسائر في صفوف الجنود.

ولم يسبق أن أعلن عن الزيارة التي جاءت سرية بسبب مخاوف على سلامته جراء المقاومة المتصاعدة ضد الاحتلال الأميركي.

وكان بوش قد غادر مزرعته في تكساس ليل الأربعاء ووصل العراق اليوم الخميس وأمضى ساعتين ونصف الساعة مع القوات الأميركية قبل أن يغادر على متن طائرة الرئاسة.

وأبلغ بوش 600 جندي فوجئوا بحضور الرئيس الأميركي بعد أن أبلغوا بزيارة شخصية مهمة لقاعة مطار بغداد "أنه يحمل لهم رسالة نيابة عن الشعب الأميركي: نشكركم على خدماتكم وفخورون بكم وإن جميع أميركا تقف بقوة خلفكم".

وكان البيت الأبيض أعلن أن الرئيس الأميركي سيمضي عطلة عيد الشكر مع عائلته في مزرعته في ولاية تكساس، حتى أن البيت الأبيض أعلن مسبقا قائمة الطعام التي ستقدم خلال عشاء عيد الشكر.

وتأتي زيارته وسط تصاعد في أعمال المقاومة العراقية ضد قوات الاحتلال الأميركي، حيث قتل ما يزيد 60 جنديا أميركيا برصاص المقاومة في شهر نوفمبر/ تشرين الثاني الجاري، وهو عدد أكثر من أي شهر منذ إعلان انتهاء العمليات العسكرية في بغداد في مايو/ أيار الماضي.

وتعد هذه الزيارة التي تزامن توقيتها مع احتفالات الأميركيين بعيد الشكر، أول زيارة لرئيس أميركي إلى العراق على الإطلاق.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة