منظمة أطباء بلا حدود تنسحب من أفغانستان   
الاثنين 19/8/1425 هـ - الموافق 4/10/2004 م (آخر تحديث) الساعة 7:56 (مكة المكرمة)، 4:56 (غرينتش)

أفغانيات يتحلقن حول موظف من منظمة أطباء بلا حدود (الفرنسية)
قررت منظمة "أطباء بلا حدود" اليوم الأربعاء الانسحاب من أفغانستان في أعقاب اغتيال خمسة من موظفيها شمال غرب البلاد الشهر الماضي.

وقالت المنظمة في بيان إنها وبعد 24 عاما من العمل في أفغانستان، تعلن انسحابها من البلاد بسبب عمليات الاغتيال والتهديدات وانعدام الأمن.

وأوضح البيان أن هذا القرار اتخذ إثر هجوم لا سابق له ذهب ضحيته موظفون بالمنظمة يوم الثاني من يونيو/حزيران الماضي, وبعد فشل الحكومة في القيام بتحقيقات جدية لتحديد المسؤولين عنه.

وكان خمسة موظفين في الفرع الهولندي للمنظمة بينهم ثلاثة من الأجانب قتلوا بأيدي مجهولين مسلحين في كمين استهدف السيارة التي كانوا يستقلونها على إحدى طرق ولاية بادغيس.

وتستمر الأوضاع الأمنية بالتدهور في أفغانستان، حيث أعلن مصدر عسكري أميركي إصابة ثلاثة جنود أميركيين بجروح من جراء انفجار وقع الاثنين في ولاية زابل جنوب البلاد.

وكان ثلاثة جنود أميركيين أصيبوا في انفجار قنبلة يوم الجمعة عند مرور قافلة عسكرية قرب سيارة مفخخة على الطريق بين ولاية قندهار ومطار أميركي.

كما نجا مسؤول في الشرطة الأفغانية جنوب مدينة قندهار من حادث اغتيال يشتبه المسؤولون في أنه من تدبير عناصر من حركة طالبان.

في غضون ذلك كثف حلف شمال الأطلسي (الناتو) جهوده لإظهار حجم القوات الدولية بالعاصمة الأفغانية، في ظل ازدياد أجواء التوتر قبل الانتخابات الرئاسية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة