باكستان تحث لندن وواشنطن على الانسحاب من أفغانستان   
الجمعة 1428/7/19 هـ - الموافق 3/8/2007 م (آخر تحديث) الساعة 17:28 (مكة المكرمة)، 14:28 (غرينتش)

جون نيغروبونتي (يسار) يبحث تطورات الوضع الأفغاني مع خورشيد قصوري (الفرنسية-أرشيف)

قالت صحيفة ديلي تلغراف البريطانية الصادرة اليوم الجمعة إن مصادر رسمية بالحكومة الباكستانية حثت لندن وواشنطن على تحضير إستراتيجية للانسحاب من أفغانستان، وسط تزايد الضحايا في صفوف قوات حلف الشمال الأطلسي (الناتو) التي تحارب حركة طالبان.

وأشارت الصحيفة إلى أن هذه الملاحظات التي عبر عنها مسؤول كبير بوزارة الخارجية الباكستانية تعكس الاعتقاد السائد في إسلام آباد بأن اللوم الذي يجب أن يوجه للناتو في تعزيز قوة طالبان، لا يقل أهمية عن اللوم الذي يوجه لباكستان التي تتهمها واشنطن بالفشل في تدمير معسكرات تدريب مقاتلي طالبان على حدودها مع أفغانستان.

وأضافت أن الناتو اضطر لتغيير تكتيكاته بعد سلسلة من الأخطاء الفادحة التي أدت إلى قتل أعداد كبيرة من المدنيين الأفغان نتيجة غارات كانت تستهدف مقاتلي طالبان.

وكانت الحكومة الأفغانية قد ادعت أن مثل هذه الغارات كانت عامل تجنيد لمقاتلين جدد في صفوف طالبان التي تسعى لإقامة نظام إسلامي بأفغانستان.

ونسبت الصحيفة لوزير الخارجية الباكستاني خورشيد قصوري قوله أمس إن على الناتو أن يفكر في إجراء مفاوضات مع قادة طالبان, مشيرا إلى أن القتال يجب أن تصاحبه عملية سياسية.

وأضاف قصوري أن لندن بالذات يجب أن تكون قد أدركت من خلال حروبها الثلاث في أفغانستان مدى محدودية العمليات العسكرية الصرفة في تهدئة الوضع في هذا البلد.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة