لندن تستجوب سبعة بشبهة الإرهاب   
الاثنين 1432/10/22 هـ - الموافق 19/9/2011 م (آخر تحديث) الساعة 20:44 (مكة المكرمة)، 17:44 (غرينتش)

الشرطة البريطانية أثناء مداهمات سابقة (رويترز-أرشيف)

بدأت الشرطة البريطانية استجواب سبعة أشخاص اعتقلتهم في برمنغهام الليلة الماضية في إطار عملية لمكافحة ما يسمى الإرهاب، لكنها قالت إن الاعتقالات لا صلة لها بالمؤتمر الليبرالي الديمقراطي الذي يعقد في هذه المدينة.

وبحسب بيان للشرطة، فإن ستة رجال أوقفوا في منازلهم ليل الأحد الاثنين بموجب قوانين مكافحة الإرهاب، وعرفتهم مصادر من الشرطة بأنهم إسلاميون يحملون الجنسية البريطانية وتتراوح أعمارهم بين 25 و32 عاما.

وتم اعتقالهم من قبل عناصر شرطة غير مسلحين في إطار عملية مخطط لها منذ فترة طويلة، ما يشير إلى أن الشرطة لم تكن تتوقع العثور على أسلحة أو متفجرات في منازلهم. ويشتبه في أن الرجال الستة نظموا وحضروا أو حرضوا على أعمال إرهابية في بريطانيا، بحسب بيان الشرطة.

من جهة أخرى، أوقفت امرأة في الثانية والعشرين من العمر في وقت مبكر صباح الاثنين، ويشتبه في أنها أخفت معلومات يمكن أن تكون مفيدة في منع أعمال ارهابية، كما قالت الشرطة.

وقال ماركوس بيل مساعد مسؤول الشرطة إن العملية في بداياتها ولا يمكن في هذه المرحلة أن يتم تحديد نوعية التهم، مشددا على أن التحرك في الوقت المناسب كان ضروريا لحماية الأمن العام.

وأشارت الشرطة إلى أن الاعتقالات غير مرتبطة بالمؤتمر السنوي للحزب الليبرالي الديمقراطي المشارك مع المحافظين في الائتلاف الحاكم في بريطانيا والمنعقد حاليا في برمنغهام.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة