مرسي يعين 17 محافظا والمعارضة تدعو لمظاهرات   
الاثنين 1434/8/8 هـ - الموافق 17/6/2013 م (آخر تحديث) الساعة 0:40 (مكة المكرمة)، 21:40 (غرينتش)
محمد مرسي أصدر قرارات قضت بتعيين 15 محافظا جديدا ونقل محافظين اثنين (الأوروبية-أرشيف)
أصدر الرئيس المصري محمد مرسي مساء اليوم قرارا جمهوريا بنقل أو تعيين 17 محافظا، في حين جددت جبهة الإنقاذ -أكبر تجمعات المعارضة- دعوتها لمظاهرات حاشدة في الثلاثين من الشهر الجاري، في ذكرى تسلم مرسي السلطة بهدف ما وصفته باستعادة الثورة وتصحيح مسارها.
 
وقضى القرار بتعيين 15 محافظا جديدا، بينما نُقل المحافظان الآخران إلى منطقتين جديدتين. وشملت حركة التعيينات والتنقلات محافظي الإسكندرية وبورسعيد والإسماعيلية ومطروح والفيوم وبني سويف وقنا والأقصر وأسوان والبحر الأحمر والبحيرة والقليوبية والمنوفية والدقهلية ودمياط والوادي الجديد، وفق ما ذكرته وسائل إعلام مصرية.
 
ومن المقرر أن يؤدي المحافظون اليمين القانونية أمام الرئيس مرسي اليوم الاثنين بمقر رئاسة الجمهورية.
 
وتشير معلومات إلى أن سبعة من المحافظين الجدد ينتمون إلى جماعة الإخوان المسلمين، في حين يشغل قادة عسكريون وأمنيون مناصب سبعة محافظين.
 
وقال مدير مكتب الجزيرة في القاهرة عبد الفتاح فايد إن الخطوة ينظر إليها على أنها الأكبر في حركات المحافظين، وجاءت في وقت تعاني فيه بعض المحافظات فراغا، ومنها محافظة المنوفية التي تعيش بلا محافظ.
 
وأشار إلى أن منصب المحافظ منصب مهم لأنه يعتبر ممثلا لرئيس الجمهورية في محافظته والقائم على خدمات واحتياجات المواطنين.

دعوات للتظاهر
في غضون ذلك دعا رئيس حزب الدستور ومنسق جبهة الإنقاذ -أكبر تجمع للمعارضة في مصر- محمد البرادعي المصريين إلى التظاهر في الثلاثين من الشهر الجاري "لاستعادة ثورتهم وتصحيح مسارها".

محمد البرادعي دعا لمظاهرات في 30 يونيو لأجل ما وصفه بتصحيح مسار الثورة (الجزيرة-أرشيف)

ووصف البرادعي في كلمة ألقاها أمام عشرات من المعتصمين بوزارة الثقافة المصرية مساء الأحد النظام المصري الحاكم بأنه نظام عبثي سيتصدى له الشعب المصري بالطرق السلمية، لأنه لا يمكن أن يستمر على حد تعبيره.

ودعا البرادعي الشعب المصري إلى النزول للتظاهر في 30 يونيو/حزيران الجاري.

وكان وزير الخارجية المصري الأسبق عمرو موسى، قد قال في وقت سابق اليوم، إن يوم 30 يونيو/حزيران الجاري هو يوم ضروري لإعادة تقييم الموقف في البلاد.

وكانت قوى المعارضة قد دعت لمظاهرات حاشدة في الثلاثين من يونيو/حزيران الجاري، للمطالبة بإسقاط النظام وبرحيل الرئيس مرسي وإجراء انتخابات رئاسية مبكرة، بسبب ما تعتبره المعارضة فشل مرسي في إدارة شؤون البلاد وتردي أوضاع المواطنين إنسانياً ومعيشياً.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة