أنان يطالب بممرات إنسانية بسوريا   
الجمعة 1433/5/22 هـ - الموافق 13/4/2012 م (آخر تحديث) الساعة 14:59 (مكة المكرمة)، 11:59 (غرينتش)
كوفي أنان قال إن هناك "التزاما نسبيا" بوقف إطلاق النار في سوريا (الفرنسية)

استبق مبعوث الأمم المتحدة والجامعة العربية كوفي أنان تصويت مجلس الأمن الدولي اليوم بشأن إيفاد مراقبين لسوريا بطلب فتح ممرات إنسانية، في الوقت الذي شكك فيه الرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي بصدقية التزام النظام السوري بوقف إطلاق النار الذي دخل حيز التنفيذ أمس.

وأعلن مبعوث الأمم المتحدة والجامعة العربية إلى سوريا كوفي أنان الجمعة أن على دمشق السماح بإقامة "ممرات إنسانية"، حسبما أفاد المتحدث باسمه.

وأضاف المتحدث أن "أنان مدرك أن الوضع ليس مثاليا في هذا البلد في الوقت الحالي.. هناك معتقلون يجب الإفراج عنهم ولا بد من إقامة ممرات إنسانية"، مذكرا بأن أكثر من مليون شخص هم بحاجة إلى مساعدات غذائية في سوريا بحسب الأمم المتحدة.

وتابع المتحدث نقلا عن أنان أن هناك "التزاما نسبيا" بوقف إطلاق النار الذي تدعمه الأمم المتحدة.

مجلس الأمن يناقش مشروع قرار لإرسال مراقبين لسوريا لمراقبة وقف إطلاق النار (رويترز-أرشيف)

تصويت
من جانب آخر يناقش مجلس الأمن الدولي اليوم مشروع قرار لإرسال بعثة أولية إلى سوريا لمراقبة وقف إطلاق النار.

وسيطالب مشروع القرار الدولي الحكومة السورية بتنفيذ واضح لالتزاماتها المتعلقة بوقف استخدام الأسلحة الثقيلة وسحبها مع القوات العسكرية من المدن والمراكز السكنية وإعادتها إلى ثكناتها.

كما يدعو مشروع القرار جميع الأطراف إلى وقف فوري لأعمال العنف ووقف عمليات الاعتقال التعسفي والاختطاف والتعذيب.

وقال المندوب الروسي في الأمم المتحدة فيتالي تشوركين إن مجلس الأمن الدولي قد يصدر الجمعة قرارا بشأن إرسال قوة مراقبة دولية إلى سوريا، وأضاف أن روسيا ستدعم القرار وأنها تريد أن ترى مراقبين في سوريا الأسبوع المقبل على أبعد تقدير.

وكان المتحدث باسم أنان قال إنه سيتم إيفاد فريق موسع يضم ما يصل إلى 250 مراقبا في وقت لاحق.

وامتنع عن تحديد الدول التي يحتمل أن تشارك في المهمة، لكنه قال إن كثيرا من الدول المرجح مشاركتها لديها بالفعل عاملون بالمنطقة يمكن أن تنقلهم إلى هناك سريعا.

وأضاف أن سوريا قالت إنها منحت تأشيرات دخول لصحفيين من 74 مؤسسة إخبارية في الأيام القليلة الماضية.

ساركوزي وأوباما دعوَا النظام السوري للالتزام "بدقة ودون شروط" بخطة كوفي أنان (الفرنسية)

ساركوزي يشكك
في غضون ذلك، قال الرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي اليوم الجمعة إنه لا يعتقد أن الرئيس السوري بشار الأسد صادق في إعلان وقف إطلاق النار، وإنه ينبغي نشر مراقبين دوليين لمراقبة الوضع في البلاد.

وأعلن ساركوزي أنه ناقش هذا الأمر مساء أمس مع الرئيس الأميركي باراك أوباما، وقال "على الأقل يجب نشر مراقبين دوليين لمعرفة ما يحدث.. أعتقد بشدة أن على المجتمع الدولي أن يتحمل مسؤولياته ويوفر الظروف لإقامة ممرات إنسانية".

ودعا ساركوزي وأوباما سوريا أمس إلى الالتزام "بدقة ودون شروط" بخطة كوفي أنان لإنهاء العنف في البلاد.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة