شهيدان بغزة وشارون يدرس تغيير مسار الجدار   
الأحد 1425/8/19 هـ - الموافق 3/10/2004 م (آخر تحديث) الساعة 23:20 (مكة المكرمة)، 20:20 (غرينتش)

طفل فلسطيني استشهد برصاص الاحتلال في حي البرازيل جنوبي غزة (الفرنسية)

قتلت قوات الاحتلال الإسرائيلي فلسطينيين في قطاع غزة اليوم. وأفاد مراسل الجزيرة نت في غزة أن فلسطينيا استشهد قرب مستوطنة يهودية تقع بجوار مدينة خان يونس جنوب القطاع.

وأوضح المراسل أن الشهيد وهو في الـ 45 عاما من عمره لم يكن مسلحا، وقتل عندما أطلق الجنود الإسرائيليون المتمركزون في محيط مستوطنة نتسر حزاني الرصاص باتجاه بلدة قراره المجاورة.

وفي تطور آخر قتلت قوات الاحتلال شابا في الـ 25 عاما من عمره أثناء انسحابها من مخيم رفح للاجئين جنوب قطاع غزة، الذي اجتاحه أمس بدعوى البحث عن أنفاق لتهريب السلاح. وقال شهود عيان إن الشهيد يعمل في تجارة قطع غيار السيارات المستعملة، وقتل أثناء إطلاق قوات الاحتلال لنيران كثيفة لتغطية انسحابها.

في غضون ذلك قالت قوات الاحتلال في بيان لها إنها قتلت خمسة فلسطينيين مساء أمس في قصف صاروخي استهدف مدينة غزة بدعوى أنهم كانوا يخططون لعملية فدائية واسعة النطاق قرب مدينة غزة، ولم يؤكد أي مصدر فلسطيني استشهاد المواطنين الفلسطينيين الخمسة.

الاحتلال الإسرائيلي يعتقل العشرات في عمليات دهم وتفتيش بالضفة الغربية (الفرنسية)
وأكدت مصادر طبية استشهاد ثلاثة فلسطينيين بينهم طفل برصاص قوات الاحتلال الإسرائيلي في سلسلة عمليات توغل شمال وجنوب غزة. كما توغلت قوات الاحتلال بالضفة الغربية واعتقلت العشرات ودمرت عددا من المنازل.

وتواصل قوات الاحتلال بشكل مكثف عمليات التجريف في البلدة ومحيطها، وتخطط للبقاء عدة أشهر في البلدة بذريعة منع أفراد المقاومة من إطلاق صواريخ تجاه المستوطنات والبلدات الإسرائيلية.

وقال وزير الدفاع الإسرائيلي شاؤول موفاز إن قواته لن تنسحب من منطقة بيت حانون إلى موعد الانسحاب المتوقع من القطاع نهاية عام 2005.

وأدان وزير شؤون المفاوضات الفلسطيني صائب عريقات التصعيد العسكري الإسرائيلي في الأراضي الفلسطينية, معتبرا أن "هذه الممارسات تدمر الجهود المبذولة لكسر دائرة الأزمة".

المحكمة العليا في إسرائيل تجبر شارون على إعادة النظر في مسار الجدار العازل (رويترز)
مسار الجدار

على صعيد آخر أعرب رئيس الوزراء الإسرائيلي آرييل شارون عن استعداده لتغيير بسيط في مسار الجدار العازل في اتجاه إسرائيل قدر الإمكان لتجنب عزل السكان الفلسطينيين.

وجاء تصريح شارون الذي نقله اليوم الموقع الإلكتروني لجريدة هآرتس بعد يوم من إصدار المحكمة العليا في إسرائيل أمرا بتعليق بناء قسم من الجدار العازل قرب بلدة نعمان في ضواحي القدس الشرقية المحتلة.

وأجرى شارون مساء أمس مشاورات مع كبار مسؤوليه الأمنيين حول تداعيات قرار المحكمة العليا التي منعت الشرطة الإسرائيلية بصورة مؤقتة من اعتقال سكان البلدة بسبب "الدخول غير القانوني إلى إسرائيل". والجدار العازل في هذا القطاع يضع سكان هذه البلدة في وضع صعب للغاية شبيه عمليا بالإقامة الجبرية.

وفي السياق ذكرت الإذاعة الإسرائيلية أن اجتماعا رباعيا سيعقد في واشنطن في أكتوبر/تشرين الأول المقبل.

وسيتناول الاجتماع الذي يحضره وزراء من إسرائيل والسلطة الفلسطينية والولايات المتحدة ومصر خطة شارون الأحادية الجانب للانسحاب من قطاع غزة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة