قتلى بالبغدادي وتعزيزات لتنظيم الدولة بالرمادي   
الاثنين 7/8/1436 هـ - الموافق 25/5/2015 م (آخر تحديث) الساعة 15:06 (مكة المكرمة)، 12:06 (غرينتش)

أسفر تفجير ثلاث سيارات مفخخة عن مقتل وإصابة العشرات من قوات الجيش العراقي وعناصر الصحوات في منطقة البغدادي بمحافظة الأنبار، بينما أرسل تنظيم الدولة الإسلامية تعزيزات إلى الرمادي في محاولة لصد هجمات القوات العراقية عليها.

وقالت مصادر عسكرية للجزيرة إن 12 من الجيش العراقي والصحوات قتلوا وأصيب 37 بجروح في تفجير ثلاث سيارات مفخخة من قبل انتحاريين هاجموا مواقع عسكرية في شمال غرب البغدادي.

وأوضحت المصادر أن تنظيم الدولة شنّ هجوما واسعا على مواقع ومقرات عسكرية تمكن خلالها من فرض سيطرته على ساتر الصد الأول بالقرب من المجمع السكني، وأسفر الهجوم عن تدمير عدة آليات عسكرية تابعة لقوات الجيش والحشد الشعبي.

من جانب آخر، قصف تنظيم الدولة قاعدة الحبانية بـ23 صاروخا، مما أسفر عن مقتل وإصابة العديد من الجنود.

وقالت مصادر طبية عراقية إن ثلاثة من مسلحي تنظيم الدولة قتلوا وأصيب آخرون بجروح جراء قصف جوي لم يعرف مصدره على مناطق سكنية في حي البوعساف شرق مدينة هيت بمحافظة الأنبار.

من جهة أخرى، أرسل تنظيم الدولة تعزيزات إلى الرمادي للوقوف أمام الهجمات التي تنفذها القوات العراقية والمسلحون الموالون لها، والتي تهدف إلى استعادة السيطرة على المدينة.

ونقلت رويترز عن سكان من الرمادي قولهم إن شاحنات دخلت المدينة مساء أمس الأحد محملة بعناصر التنظيم الذين انتشروا في مناطق مختلفة منها.

يأتي ذلك بعد أن حققت القوات العراقية تقدما أمس بشرق الرمادي وسيطرت على مناطق، وذلك بعد أن أطلقت السبت عملية عسكرية لاستعادة السيطرة على الرمادي، وذلك بعد أسبوع من سقوطها في أيدي تنظيم الدولة.

وفي الموصل شمال بغداد، قال مصدر من وزارة البشمركة إن سبعة من قناصي تنظيم الدولة الإسلامية قتلوا اليوم بقصف جوي نفذته طائرات التحالف الدولي.

ونقلت وكالة الأنباء الألمانية عن المصدر قوله إن قصف طائرات التحالف استهدف معسكر الكسك، وأكد أن جثث القتلى -وهم من جنسيات عربية- وصلت إلى قسم الطب الشرعي في الموصل.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة