الصدر يتهم مليشيات شيعية بذبح مواطنين أبرياء   
الثلاثاء 1436/5/12 هـ - الموافق 3/3/2015 م (آخر تحديث) الساعة 18:54 (مكة المكرمة)، 15:54 (غرينتش)

أكد القيادي الديني الشيعي العراقي وزعيم التيار الصدري مقتدى الصدر وقوع عمليات ذبح واعتداء بغير حق من قبل مليشيات من الحشد الشعبي ضد مواطنين عراقيين، قال إنهم لا ينتمون لتنظيم الدولة.

وأضاف الصدر أن جماعات مسلحة وصفها بأنها مليشيات "وقحة" تعمل بمعية ما تسمى سرايا الحشد الشعبي، هي من نفذت هذه الممارسات وقامت بها.

وقال زعيم التيار الصدري في بيان "إن المليشيات الوقحة تتعامل مع الوضع الأمني وترديه بأسلوب قذر بالذبح والاعتداء على غير الدواعش الإرهابيين بغير حق، وتريد أخذ زمام الأمور بيدها لبسط نفوذها بالذبح والاغتيالات وتشويه سمعة المذهب بل الإسلام".

وجاء بيان الصدر ردا على سؤال وجهه إليه أتباعه عن قراره الأخير تجميد أنشطة مليشيا سرايا السلام التابعة له ووقف قتالها إلى جانب مليشيا الحشد الشعبي.

وأكد أن مثل هذه الممارسات ستؤدي إلى فشل التقدم والنصر الذي حققه الحشد المطيع للمرجعية والمحب للوطن.  ودعا الصدر إلى عزل هذه المليشيات لكي لا تكون نقطة سوداء في جبين الجهاد والوطنية، على حد قوله.

 

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة