مقتل 11 جنديا هنديا وأربعة مسلحين في كشمير   
الأحد 1429/7/18 هـ - الموافق 20/7/2008 م (آخر تحديث) الساعة 18:15 (مكة المكرمة)، 15:15 (غرينتش)
قوة هندية تقوم بعمليات تفتيش في سوق بسرينغار بعد مقتل تسعة جنود (الفرنسية)
قتل 11 جنديا هنديا في الشطر الخاضع للسيطرة الهندية من إقليم كشمير, في انفجار واشتباك مع مسلحين ممن تسميهم الهند متشددين إسلاميين.
 
وقال الجيش الهندي إن تسعة جنود قتلوا أمس في انفجار لغم على طريق رئيسي قرب سرينغار, في أسوأ هجوم منذ العام 2005 تبناه -في اتصال هاتفي بوكالة محلية- حزب المجاهدين، أكبر المجموعات التي تقاتل الوجود الهندي.
 
كما قتل جندي وضابط في اشتباك جنوب كشمير, في حين أعلن الجيش الهندي قتل أربعة ممن يسميهم متشددين إسلاميين حاولوا التسلل من باكستان إلى كشمير, من منطقة تقع إلى الشمال الغربي من سرينغار.
 
وتأتي جولة العنف الأخيرة قبل يوم فقط من جولة محادثات سلام جديدة بين الهند وباكستان تبدأ الاثنين.
 
ويتنازع البلدان السيادة على كل كشمير, ويسيطر كل منهما على جزء من الإقليم الذي خاضا من أجله حربين كبيرتين منذ العام 1947.
 
ورغم بدئهما مسيرة سلام عام 2004, لم يحقق البلدان تقدما يذكر في قضية كشمير, حيث لقي نحو 70 ألف شخصا -أغلبهم مدنيون- مصرعهم منذ العام 1989 في اشتباكات بين جماعات مسلحة كشميرية وقوات هندية.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة