واشنطن تحذر رعاياها في اليابان من هجمات محتملة   
الجمعة 1422/6/18 هـ - الموافق 7/9/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

حذرت السفارة الأميركية في اليابان مواطنيها من أنها تلقت معلومات غير مؤكدة عن هجوم ضد منشآت عسكرية أميركية في اليابان أو أماكن يتردد عليها العسكريون الأميركيون وبالأخص الحانات ومناطق الترفيه العامة في وسط طوكيو.

وقالت السفارة في بيانها إنها تلقت "معلومات غير مؤكدة بأن أعمالا إرهابية ربما تقع ضد منشآت عسكرية أميركية أو مؤسسات يتردد عليها العسكريون الأميركيون".

وقال المتحدث باسم السفارة باتريك لاينهان إن هذا التحذير لا يجيء في إطار تحذير عالمي دون أن يعطي تفاصيل محددة.

وأوضح أن السفارة تلقت "معلومات موثوقة" عن هجوم محتمل، وأنها تحاول تنبيه أكبر عدد ممكن من الأميركيين في اليابان، مشيرا إلى أن هذا التحذير صدر في إطار سياسة طبقت بعد حادث تفجير طائرة بان أميركان فوق لوكربي باسكتلندا عام 1988 والذي قتل فيه 270 شخصا. وفي ذلك الوقت تم تحذير العاملين بالسفارة دون غيرهم من حادث محتمل.

وقال مصدر في القوات الأميركية إن التحذير ينطبق على الحانات ومناطق الترفيه الأخرى في وسط طوكيو التي يتجمع فيها جنود وجنديات القوات الأميركية.

وكانت السفارة قد أصدرت تحذيرا مماثلا في مطلع العام الجديد عندما كان هناك قلق بشأن أسامة بن لادن الذي تتهمه الولايات المتحدة بتدبير أنشطة إرهابية.

ويوجد وفقا للسفارة الأميركية نحو 48 ألف عسكري أميركي في اليابان. وتقول وزارة العدل اليابانية إن نحو 40 ألف أميركي مدني يقيمون في اليابان بصورة قانونية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة