صحف تونس تهاجم "كاف" بعد الخروج من أمم أفريقيا   
الأحد 12/4/1436 هـ - الموافق 1/2/2015 م (آخر تحديث) الساعة 18:33 (مكة المكرمة)، 15:33 (غرينتش)

شنت وسائل الإعلام التونسية اليوم الأحد هجوما عنيفا على الاتحاد الأفريقي لكرة القدم "كاف" وعلى الحكم الموريسي راجيندرا سيشورن، وذلك عقب خروج تونس من دور الثمانية بكأس أفريقيا للأمم أمام البلد المستضيف غينيا الاستوائية.

وتقدمت تونس في مباراتها أمام غينيا الاستوائية أمس السبت بهدف إلى غاية الوقت بدل الضائع من المباراة، قبل أن يحتسب الحكم الموريسي راجيندرا سيشورن ضربة جزاء تم التشكيك في صحتها مما سمح لغينيا الاستوائية بالعودة إلى المباراة من جديد ثم أن تسجل هدفا ثانيا في الوقت الإضافي عبر ركلة حرة مباشرة.

وكتبت صحيفة "لابراس" الناطقة بالفرنسية اليوم "تونس تغادر كأس أمم أفريقيا مع شعور بالظلم مع أنها كان تملك كافة الإمكانيات للإطاحة بالمنتخب المحلي الضعيف".

وألقت الصحيفة باللوم على المدرب جورج ليكنس لتوخيه الحذر في مواجهة غينيا الاستوائية على الرغم من أنه كان يملك أسلحة هجومية مهمة.

وقالت صحيفة الشروق في صفحتها الأولى "هزمنا الحكم"، وأضافت في عنوان آخر "فضيحة تحكيمية تقصي الكتيبة التونسية".

واعتبرت الصحيفة أن "الحكم كان ينتظر سقوط أي لاعب غيني في منطقة الجزاء للإعلان عن ضربة جزاء، وهذا لا يحدث للأسف إلا في أفريقيا".

وانتقدت الصحيفة اعتماد ليكنس على خطة دفاعية والدفع بخمسة لاعبين دفاعيين مما عقد مهمة المنتخب التونسي الذي كان بإمكانه حسم المباراة مبكرا لو اعتمد أكثر على الهجوم.

الحكم وحياتو
وكتبت صحيفة الصريح في الصفحة الأولى "تونس-سيشورن (1-2)"  مع وضع صورتين لحكم المباراة ورئيس الاتحاد الأفريقي عيسى حياتو. وأضافت في عنوان كبير "اللص"، في إشارة لانحياز الحكم إلى منتخب البلد المضيف.

وقالت الصحيفة إن "سيشورن السارق لم يكن وفيا لسمعته ولم يستطع إنهاء المباراة دون أن يسرق مجهودات المنتخب التونسي بمنح أصحاب الأرض ضربة جزاء خيالية".

وعلقت صحيفة "الصباح" على المباراة بعنوان كبير: "الفضيحة"، وأشارت إلى أن التحكيم الأفريقي عبث مرة أخرى بنتيجة مباراة كانت كلها لصالح تونس.

ونقلت "الصباح" عن عضو الاتحاد التونسي لكرة القدم هشام بن عمران قوله إن الاتحاد التونسي كان يتوقع المهزلة التحكيمية قبل انطلاق اللقاء، وأضاف بن عمران "لقد لعبنا ضد الجمهور وضد الكونفدرالية الأفريقية وضد الحكم".

وعقب المباراة سادت حالة من الغضب والحزن شوارع تونس، بينما وجه الإعلاميون والمحللون في المنابر الإعلامية انتقادات شديدة إلى رئيس الاتحاد الأفريقي عيسى حياتو.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة