المظاهرات المناهضة لترامب تنتقل إلى ألمانيا   
الأحد 1438/2/13 هـ - الموافق 13/11/2016 م (آخر تحديث) الساعة 12:53 (مكة المكرمة)، 9:53 (غرينتش)

خالد شمت-برلين

شارك أكثر من 700 شخص في مظاهرة جرت مساء السبت أمام السفارة الأميركية في مواجهة بوابة براندنبورغ وسط العاصمة الألمانية برلين، تعبيرا عن رفضهم انتخاب دونالد ترامب رئيسا للولايات المتحدة.

كما دعا المتظاهرون إلى استنهاض قوى المجتمع المدني في الدول الأوروبية لمواجهة احتمال إعطاء نتيجة الانتخابات الرئاسية الأميركية زخما لليمين الأوروبي المتطرف.

ورفع مواطنون أميركيون مقيمون في برلين شاركوا بهذه المظاهرة لافتات كرتونية كتب عليها بالإنجليزية "ليس رئيسي" و"حرروا العالم من أفكار ترامب". وعبر متحدثون أمام المتظاهرين عن صدمتهم من النتيجة التي أفضت إليها نتيجة الانتخابات الرئاسية الأميركية.

وقالت ريكاردا ميسنر -من منظمي المظاهرة- للجزيرة نت إن المظاهرة موجهة أيضا ضد العداء للإسلام والأجانب والأقليات الذي بنى عليه ترامب حملته الانتخابية، وأشارت إلى أن المتظاهرين ليسوا ضد ترامب فقط، وإنما ضد التيارات اليمينية القومية المتطرفة الآخذة في الصعود في المجتمعات الأوروبية.

واعتبرت الناشطة الأميركية التي تدرس في برلين أن احتمال تشجيع نتيجة الانتخابات الأميركية لكثير من الأوروبيين على انتخاب أمثال ترامب وسياسيين يمينيين متطرفين في النمسا وهولندا وفرنسا في الانتخابات العامة والبرلمانية القادمة، يفرض على المجتمع المدني في الدول الثلاث وألمانيا استنهاض قواه وتفعيل جهوده لمواجهة اليمين المتطرف.

وخلصت ميسنر إلى توقع مضي الرئيس المنتخب في تنفيذ أجندته الانتخابية كما هي بعد وصوله إلى سدة البيت الأبيض، وأوضحت أن ترامب يعرف أنه تم انتخابه بناء على هذه الأجندة، وأنه لا يوجد ما يدعوه إلى خسارة مصداقيته إن تراجع عنها.

وسبقت المظاهرة أمام السفارة الأميركية بالعاصمة الألمانية مظاهرة أخرى شارك فيها أكثر من مئتي شخص جابوا حيّ نوي كولن الشعبي في برلين تنديدا بانتخاب ترامب.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة