التحقيق مع وزيرين باختفاء أموال بجوبا   
الثلاثاء 1434/8/10 هـ - الموافق 18/6/2013 م (آخر تحديث) الساعة 22:56 (مكة المكرمة)، 19:56 (غرينتش)
دينق ألور وكوستي مانيبي ستنزع عنهما الحصانة الدستورية (الجزيرة نت)

مثيانق شريلو-جوبا

أصدر رئيس دولة جنوب السودان، سلفاكير ميارديت قرارا جمهوريا بإحالة وزيري المالية ومجلس الوزراء للجنة قانونية رفيعة المستوى للتحقيق معهما في اختفاء مبلغ سبعة ملايين دولار أميركي خصص لشراء مستلزمات حكومية.

وقالت مصادر مقربة من الحكومة، إن المبلغ قد حول لحساب مجهول في العاصمة الكينية نيروبي.

وحسب منصوص القرار، فإن وزير مجلس الوزراء دينق ألور الذي يعد أيضا الوزير الأول في الحكومة، ووزير المالية والتخطيط الاقتصادي كوستي مانيبي ستنزع عنهما الحصانة الدستورية، وسيخضعان للتحقيق أمام لجنة يرئسها رئيس مفوضية محاربة الفساد جون قرويج التي ستقدم تقريرها لسلفا كير في غضون 30 يوما من صدور القرار.

كوستي مانيبي (الأوروبية)
وقضي القرار أيضا بتكليف نواب الوزيرين القيام بأعبائهما لحين اكتمال التحقيق معهما في القضية المذكورة.

ويعد دينق ألور -الذي ينتمي لقبيلة دينكا نقوك المستوطنة بمنطقة أبيي المتنازعة بينها وقبيلة المسيرية السودانية- أحد القيادات البارزة في حزب الحركة الشعبية لتحرير السودان الحاكم في جوبا، حيث يعد عضوا بارزا في مكتبها السياسي، ويمثل أيضا أحد المفاوضين البارزين في ملف التفاوض حول القضايا العالقة مع الخرطوم.

وكان سلفا كير قال في وقت سابق من العام الحالي إنه أرسل خطابات رسمية لنحو 75 مسؤولا حكوميا، يطلب فيها منهم إرجاع مبالغ مالية تقدر بنحو أربعة مليارات دولار أميركي.

وقال مقربون من الوزيرين في إفادات مشابهة للجزيرة نت إن القرار مفاجئ وإنهم ليسوا على إلمام تام بالإجراءات التي ستتخذ في مواجهة الوزيرين.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة