أفغانستان تطيح بالحكومة الهولندية   
السبت 1431/3/6 هـ - الموافق 20/2/2010 م (آخر تحديث) الساعة 9:26 (مكة المكرمة)، 6:26 (غرينتش)

بالكننده اعترف بفشله في إنقاذ الائتلاف
الذي يقوده (الفرنسية-أرشيف)
أعلن في هولندا فجر اليوم عن انهيار الائتلاف الحاكم بسبب خلاف بشأن الموقف من استمرار انتشار نحو ألفي جندي هولندي في أفغانستان.

وقال رئيس الوزراء الهولندي يان بيتر بالكننده إنه سيزور الملكة بياتريس في وقت لاحق اليوم لتقديم استقالة الحكومة.

وأضاف بالكننده أنه -بعد محادثات مطولة استمرت 16 ساعة في لاهاي- فشل في إنقاذ الائتلاف الذي يضم ثلاثة أحزاب و"بصفتي رئيسا لهذه الحكومة، اضطررت لأقر بعدم وجود سبيل مثمر يدفعها لمواصلة عملها".

وطرح الحزب الديمقراطي المسيحي الذي يتزعمه بالكننده -وهو الشريك الأكبر في الائتلاف- فكرة إبقاء قوة مقلصة لمدة عام بعد الموعد النهائي الذي كان مقررا لسحبها من هناك في أغسطس/آب 2010، وذلك استجابة لطلب تقدم به الأمين العام لحلف شمال الأطلسي أندرس فوغ راسموسن لبقاء تلك القوات عاما آخر.

وقوبل الطلب بمعارضة قوية من جانب نائب رئيس الوزراء ووتر بوس الذي يريد حزب العمال بزعامته إنهاء المهمة في أفغانستان كما تم التعهد بذلك من قبل.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة