معتمرون من غزة يجتازون رفح   
السبت 1430/8/23 هـ - الموافق 15/8/2009 م (آخر تحديث) الساعة 14:31 (مكة المكرمة)، 11:31 (غرينتش)
فلسطينيتان بمعبر رفح متوجهتان إلى السعودية لأداء العمرة (الفرنسية-أرشيف)
 
اجتاز فلسطينيون من قطاع غزة معبر رفح إلى الجانب المصري صباح اليوم بعد أن أنهوا معاملاتهم على الجانب الفلسطيني، في طريقهم إلى المملكة العربية السعودية لأداء مناسك العمرة، في إطار اتفاق بين الحكومة المقالة في غزة والسلطات المصرية للسماح بعبور المعتمرين يومي السبت والأحد.

ونقلت وكالة الأنباء الألمانية عن مصادر على الجانب الفلسطيني من معبر رفح تأكيدها إنهاء ختم جوازات سفر وأوراق قرابة نصف المعتمرين وعددهم نحو 2500، وأشارت إلى أنه سمح حتى الآن بدخول مائتي معتمر.

وقد وصلت بالفعل إلى الجانب المصري أول حافلة تقل الدفعة الأولى من المعتمرين الفلسطينيين ويبلغ عددها نحو خمسين فردا، وفق ما ذكرت وكالة أنباء الشرق الأوسط المصرية الرسمية.
 
وقد أكدت مصادر أمنية مصرية في معبر رفح فتح الجانب المصري من المعبر وسط إجراءات أمنية وصحية مشددة، مشيرة إلى أن تنسيقا أمنيا جرى بين مصر والحكومة المقالة في غزة لضمان سير عملية عبور المعتمرين من غزة إلى مصر في أمان.
 
المعتمرون سيعبرون في حافلات خاصة (الفرنسية-أرشيف)
وأوضحت تلك المصادر أنه اتفق على وصول المعتمرين الفلسطينيين في حافلات خاصة وفي جماعات، حيث لا يتم دخول أي حافلة إلا بعد إنهاء إجراءات دخول الحافلة التي سبقتها.
 
وأشارت المصادر إلى أن وجود ترتيبات لسرعة إنهاء إجراءات وصول المعتمرين في أسرع وقت حيث تم توفير طواقم عمل إضافية من مختلف الأجهزة العاملة في الجانب المصري لسرعة إنهاء الإجراءات كما تم توفير عدد إضافي من السيارات لنقلهم.

وكان رئيس هيئة المعابر والحدود في الحكومة الفلسطينية المقالة غازي حمد أكد أن الجانب المصري سيفتح معبر رفح يومي السبت والأحد للسماح لعدد من الفلسطينيين الراغبين بالتوجه إلى السعودية لأداء العمرة خلال شهر رمضان المبارك.

وأضاف المسؤول الفلسطيني أن التنسيق جار بين الجانب المصري ووزارة الأوقاف في غزة لإدخال 2400 معتمر، وتوقع أن يعاد فتح المعبر في شهر رمضان أمام أربعة آلاف معتمر آخر.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة