اتفاق أميركي أوروبي بشأن الشرق الأوسط وإيران   
الثلاثاء 1428/4/14 هـ - الموافق 1/5/2007 م (آخر تحديث) الساعة 12:35 (مكة المكرمة)، 9:35 (غرينتش)
بوش وميركل ترأسا اللقاء (الفرنسية)
اتفق القادة الأوروبيون والأميركيون في اجتماع في البيت الأبيض بواشنطن حول عدة قضايا منها الشرق الأوسط وإيران، بيد أنهم تفادوا الخلافات المتعلقة بالبيئة.
 
وأقر الجانبان في الاجتماع الذي عقد أمس برئاسة الرئيس الأميركي جورج بوش والمستشارة الألمانية إنغيلا ميركل الرئيسة الدورية للاتحاد الأوروبي على تفعيل الجهود السياسية بين ضفتي المحيط الأطلسي فيما يتعلق بتأمين مساعي السلام بالشرق الأوسط.
 
كما عقدا العزم على إلزام إيران بوقف تخصيب اليورانيوم والتفاهم مع روسيا بشأن منظومة الصواريخ الدفاعية والرادارات العالية التقنية التي تنوي واشنطن إقامتها في جمهورية التشيك رغم معارضة موسكو الشديدة لهذه الخطوة.
 
وشدد الجانبان الأميركي والأوروبي على فتح أسواق كل منهما أمام منتجي الآخر وتوسيع حرية الشراكة الاقتصادية بينهما.
 
لكن الطرفين تفاديا الحديث عن مشاكل البيئة والانبعاث الحراري ومعاهدة كويتو التي رفضت واشنطن المصادقة عليها في حين وقعت دول الاتحاد الأوروبي الـ35 عليها.
 
يشار إلى أن المستشارة الألمانية تسعى بقوة -منذ أن تسلمت بلادها رئاسة الاتحاد الأوروبي قبل عدة أشهر- للتقريب بين الاتحاد وواشنطن بعد الفتور الشديد الذي شاب علاقاتهما خلال غزو العراق. 
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة