البنتاغون يجري تجربة جديدة للدرع الصاروخي   
السبت 16/9/1422 هـ - الموافق 1/12/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

صاروخ ينطلق من قاعدة فاندنبرغ الجوية بولاية كاليفورنيا ضمن تجارب الدرع الصاروخي (أرشيف)
يجري الجيش الأميركي خلال ساعات خامس تجربة لنظام الدفاع الصاروخي في الفضاء فوق المحيط الهادي. وأعلنت مصادر البنتاغون أن التجربة التي ستتكلف 100 مليون دولار تشمل محاولة اعتراض وتدمير صاروخ عابر للقارات.

وسيتم من خلال هذه التجربة إطلاق قذيفة صاروخية من جزيرة كواجالين في المحيط الهادي في محاولة لاعتراض وتدمير رأس حربي وهمي ينطلق من قاعدة فاندنبرغ الجوية في كاليفورنيا. ومن المقرر أن ينطلق صاروخ الاعتراض بعد حوالي عشرين دقيقة من إطلاق الصاروخ الوهمي في محاولة لتعقبه وتدميره.

ويتوقع مسؤولو البنتاغون المشرفون على التجربة أن يتم الاصطدام بين الصاروخين بعد عشرة دقائق فقط من إطلاق صاروخ الاعتراض وذلك على ارتفاع 225 كلم فوق المحيط الهادي.

وتوقعت مصادر البنتاغون نجاح هذه التجربة رغم فشل تجربتين سابقتين من ضمن أربع تجارب مماثلة جرت قبل ذلك. وأعرب مدير برنامج الدرع الصاروخي في البنتاغون الجنرال رونالد كاديش عن ثقته في نجاح التجربة مؤكدا أنه تم إجراء بعض التعديلات على الصواريخ لكشف أي أخطاء قد تكون تسببت في فشل التجربتين السابقتين.

وقد اعتبر مسؤولون في البنتاغون أن هذه التجربة لاتشكل انتهاكا لمعاهدة حظر الأسلحة البالستية الموقعة عام 1972 بين الولايات المتحدة والاتحاد السوفياتي السابق. وقد نجحت تجربتان من أربع تجارب أميركية مماثلة في السابق، غير أن روسيا مازالت تعارض بشدة خطط إدارة الرئيس الأميركي جورج بوش لتجاوز ماهو منصوص عليه في تلك المعاهدة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة