إغلاق شارع في بيروت بعد أنباء بوجود سيارة مفخخة   
الثلاثاء 1423/3/9 هـ - الموافق 21/5/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

سيارة نجل أحمد جبريل بعد تفجيرها في بيروت أمس
أغلقت قوات الأمن اللبنانية شارعا في وسط العاصمة بيروت اليوم الثلاثاء بعد تلقيها معلومات عن زرع قنبلة في سيارة متوقفة هناك.

وقال مصدر أمني "تلقينا معلومات عن وجود متفجرات بإحدى السيارات" في شارع بمنطقة تلة الخياط، وأضاف أن تحقيقات وعمليات تفتيش تجري في المنطقة للتحقق من الأمر.

وكان انفجار عبوة ناسفة في سيارة بأحد شوارع العاصمة بيروت أمس قد أدى لاستشهاد محمد جهاد نجل زعيم الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين (القيادة العامة) في ثاني اغتيال من نوعه لشخصية سياسية في بيروت هذا العام بعد اغتيال زعيم المليشيات المسيحية السابق والوزير السابق إيلي حبيقة في يناير/ كانون الثاني الماضي.

واتهم جبريل جهاز الموساد الإسرائيلي عبر عملاء له في لبنان باغتيال نجله قائد العمليات العسكرية للجبهة الرافضة لاتفاقات أوسلو، وهو ما نفته إسرائيل على لسان وزير دفاعها بنيامين بن إليعازر.

كما جاء اغتيال نجل جبريل بعد اكتشاف جثة عضو في مليشيات مسيحية محظورة ومعارضة للنفوذ السوري في لبنان وضعت في صندوق سيارته بالعاصمة اللبنانية بعد اختفائه منذ أسبوعين.

وشهد لبنان العديد من حوادث الاغتيال بسيارات ملغومة إبان الحرب الأهلية بين عامي 1975 و1990، لكنه منذ انتهائها يحاول المسؤولون استعادة سمعة لبنان بوصفه مركزا اقتصاديا وماليا.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة