أنباء عن إلغاء السيسي مشاركته بقمة جوهانسبيرغ   
الخميس 1436/8/24 هـ - الموافق 11/6/2015 م (آخر تحديث) الساعة 16:56 (مكة المكرمة)، 13:56 (غرينتش)

أفاد تقرير إخباري اليوم الخميس بأن الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي ألغى مشاركته في قمة رؤساء الدول والحكومات الأفريقية المقرر إجراؤها في مدينة جوهانسبيرغ بجنوب أفريقيا يومي 14 و15 يونيو/حزيران الجاري.

ونقلت وكالة أنباء الأناضول عن مصدر دبلوماسي أفريقي أن السيسي لن يسافر إلى جوهانسبيرغ، ومن ثم لن يحضر القمة التي تعقد تحت شعار "تمكين المرأة الأفريقية والتنمية نحو أجندة 2063 لأفريقيا".

وقال المصدر الذي فضل عدم كشف اسمه إن رئيس الوزراء المصري إبراهيم محلب هو الذي سيقود وفد بلاده إلى القمة الأفريقية.

وأضاف أن مصر أخطرت رسمياً الدولة المضيفة بعدم مشاركة السيسي في الاجتماعات. وكان يفترض أن يصل الرئيس المصري إلى جوهانسبيرغ غداً الجمعة.

ولم تُشر الوكالة التي أوردت الخبر السبب وراء إلغاء السيسي زيارته هذه، لكنها أشارت في تقرير لها أمس الأربعاء أن عدة منظمات حقوقية وإعلامية في جنوب أفريقيا طالبت باعتقال السيسي فور وصوله إلى جوهانسبيرغ.

وكشف عضو جمعية محامي مسلمي جنوب أفريقيا يوشا تايبو أن جمعيته طلبت من السلطات المعنية في بلاده اعتقال الرئيس المصري فور وصوله.

وقال تايبو إن طلب الاعتقال يأتي استناداً إلى الأدلة التي قُدمت إلى السلطات المعنية في جنوب أفريقيا، مشيراً إلى أن "الاتهامات الموجهة للسيسي ترقى إلى جرائم حرب وجرائم ضد الإنسانية".

بدوره أعلن المتحدث باسم رابطة الإعلاميين في جنوب أفريقيا إبراهيم فاودا تأييده للمطالبة باعتقال السيسي وتقديمه للعدالة فور وصوله.

وأضاف فاودا أن "الجرائم التي ارتكبها السيسي في مصر تجعله عرضة للملاحقة القانونية باعتباره مجرم حرب ومدانا من قبل منظمات حقوقية دولية...".

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة