الفلبين تعتقل شخصا تشتبه بتعاونه مع القاعدة   
الثلاثاء 1423/4/28 هـ - الموافق 9/7/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

رجلا شرطة فلبينيان يقتادان فتح الرحمن الغوزي المعتقل في إطار قضية تفجيرات (أرشيف)
اعتقلت الشرطة الفلبينية مواطنا مسلما تشتبه بأنه متورط في المساعدة بشراء متفجرات لصالح عناصر من تنظيم القاعدة كانوا يعتزمون استخدامها في تفجير السفارة والمصالح الأميركية في سنغافورة.

وقال متحدث باسم الشرطة إن أجهزة الأمن الفلبينية اعتقلت المشتبه به ويدعى حسين راموس (35 عاما) الليلة الماضية في مدينة ماراوي جنوب البلاد.

وقد أشادت الرئيسة الفلبينية غلوريا أرويو بعملية الاعتقال، وقالت إن المتهم الإندونيسي المعتقل في الفلبين حاليا فتح الرحمن الغوزي ساعدهم في الكشف عن راموس، واعترف بأنه ساعده في الحصول على أكثر من طن من المتفجرات والمواد الناسفة الأخرى ونقلها إلى جزيرة مندناو جنوب الفلبين في ديسمبر/ كانون الأول الماضي. وأوضحت أن الغوزي اعترف أيضا أثناء التحقيقات بأنه كان يعتزم نقل هذه المتفجرات إلى سنغافورة عندما اكتشفها الجيش والشرطة الفلبينيان.

وكانت السلطات الفلبينية اعتقلت الغوزي في يناير/ كانون الثاني الماضي في مطار مانيلا بينما كان يهم بالسفر إلى تايلند. وقضت إحدى محاكم الفلبين المحلية في أبريل/ نيسان الماضي بسجنه لفترة تتراوح بين 10 و12 عاما بعدما أدانته بأن له صلات بتنظيم القاعدة وحيازة متفجرات.

كما تعتقل سنغافورة حاليا 13 شخصا أعضاء في جماعة إسلامية، وتقول إنهم والغوزي كانوا على علاقة بتنظيم القاعدة الذي يتزعمه أسامة بن لادن. وقالت السلطات السنغافورية إن "المؤسسات الأميركية بما في ذلك السفارة والكيانات الاقتصادية كانت أهدافا رئيسية للمعتقلين".

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة