الملا كريكار يقاضي حكومة النرويج بعد قرار طرده   
الخميس 1426/4/24 هـ - الموافق 2/6/2005 م (آخر تحديث) الساعة 23:11 (مكة المكرمة)، 20:11 (غرينتش)
كريكار يعتبر قرار طرده من النرويج غير قانوني (الفرنسية-أرشيف)
بدأت محكمة نرويجية النظر في شكوى قدمها زعيم كردي مقيم في النرويج، ضد الحكومة بعد قرارها طرده من البلاد باعتباره يشكل تهديدا للأمن الوطني.

وأخضعت الحكومة النرويجية مؤسس جماعة أنصار الإسلام الكردية العراقية الملا كريكار لإجراءات الإبعاد بعد كشف وسائل الإعلام قبل حوالي عامين دوره في إنشاء الجماعة التي تدرجها واشنطن ضمن لائحتها للإرهاب.

وفي تعليقه على قرار الإبعاد قال كريكار إن مذكرة الطرد غير قانونية, ومع أنه يعترف بمساعدته في تأسيس الجماعة فإنه ينفي في الوقت ذاته ترؤسه لها.

من جانبه وصف محامي كريكار قضية موكله بأنها "خاصة جدا ومتشعبة دوليا"، معتبرا أنها مهمة للوسط السياسي في النرويج.

يذكر أن حكومة أوسلو أكدت الشهر الماضي مجددا أن الملا سيطرد عندما يستقر الوضع في العراق، خاصة بعد إقرار الدستور وتشكيل حكومة "شرعية"، مبررة أسباب طرده بأنه انتهك شروط إقامته في البلاد عبر التوجه مرارا إلى وطنه الأم بالإضافة إلى تسببه في مشاكل تتعلق بالأمن القومي.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة