أطباء أميركيون عالجوا فيكتور يوتشينكو سرا في فيينا   
الجمعة 1426/2/1 هـ - الموافق 11/3/2005 م (آخر تحديث) الساعة 15:36 (مكة المكرمة)، 12:36 (غرينتش)
فيكتور يوتشينكو (الفرنسية-أرشيف)
كشفت صحيفة واشنطن بوست اليوم النقاب عن أن فريقا طبيا أميركيا توجه سرا إلى فيينا في يناير/ كانون الثاني لمعالجة الرئيس الأوكراني فيكتور يوتشينكو الذي تعرض لتسمم بالديوكسين.
 
ولم يعط رئيس الفريق الطبي غريغوري ساثوف من جامعة فرجينيا سوى تفاصيل قليلة عن دور فريقه الطبي في العناية التي قدمت ليوتشينكو، وأكد مسؤول أميركي رفيع المستوى طلب عدم كشف هويته أن واشنطن قدمت دعما لوجستيا للفريق.
 
وأكد مايكل زيمبفر مدير المستشفى الخاص في فيينا رودولفنيرهاوس الذي خضع يوتشينكو للعلاج فيه أن الفريق الأميركي قدم خبرة في "حالة صعبة" و"تشخيص ثان مؤهل" للعلاج الواجب اتباعه.
 
تحذير لكوتشما
من جهة أخرى طالب وزير الداخلية الأوكراني يوري لوتسينكو -الذي أدلى بأقواله حول مقتل أحد الصحفيين- الرئيس الأوكراني السابق ليونيد كوتشما بقول الحقيقة في مقتل الصحفي جورجي جونجادزي العام الماضي.
 
ونفت المتحدثة باسم كوتشما أولينا هرمونيتسكا أن يكون للرئيس السابق أي علاقة بالحادث، وتقول التقارير إن حارس كوتشما الشخصي السابق أصدر شرائط مسجلة للرئيس يأمر فيها كما يبدو بقتل الصحفي.
 
وكانت جثة الصحفي الذي كان يحقق في فساد حكومي قبل مقتله قد وجدت منزوعة الرأس في غابة بالقرب من كييف في نوفمبر/ تشرين الثاني الماضي بعد شهرين من اختفائه.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة