العثور على أحد الصندوقين الأسودين للطائرة الكولومبية   
الأربعاء 1426/7/12 هـ - الموافق 17/8/2005 م (آخر تحديث) الساعة 4:46 (مكة المكرمة)، 1:46 (غرينتش)

عملية انتشال الجثث ستستغرق يومين (الفرنسية)

عثر عمال إنقاذ فنزويليون على أحد الصندوقين الأسودين للطائرة الكولومبية التي سقطت في غرب فنزويلا أمس الثلاثاء.

وقتل نحو 160 شخصا هم جميع ركاب طائرة مدنية كولومبية تحطمت في منطقة نائية تقع في أقصى شمال غرب فنزويلا، بسبب عطل فني أصاب محركها.

وقالت السلطات الكولومبية والفنزويلية إن قائد الطائرة أطلق نداء استغاثة حوالي الساعة السابعة بتوقيت غرينتش, وإنه طلب السماح له بدخول المجال الجوي الفنزويلي للهبوط في مطار ماراكايبو لأنه يواجه مشكلة في المحرك.

وكانت الطائرة التابعة لشركة خطوط غرب الكاريبي أقلعت من بنما في طريقها إلى جزيرة مارتينيك الفرنسية في البحر الكاريبي. وتمكنت فرق الإنقاذ من تحديد مكان حطام الطائرة في ولاية "زوليا" قرب الحدود مع كولومبيا, ولا يعتقد أن هناك أي ناجين.

وجميع ركاب الطائرة المنكوبة وهي من طراز "MD-82" هم من سكان جزيرة مارتينيك, ومعظمهم يحملون الجنسية الفرنسية, فضلا عن ثمانية كولومبيين هم طاقم الطائرة.

وتعرقل أمطار غزيرة جهود فرق البحث في المنطقة، وأشارت السلطات الفنزويلية إلى أن عملية انتشال الجثث تحتاج إلى يومين, موضحة أن حطام الطائرة مبعثر على مساحة ثلاثة هكتارات.

وفي باريس صرح وزير النقل الفرنسي دومينيك بربين أن الطائرة التي سقطت خضعت للفحص مرتين في الأشهر الأخيرة من قبل السلطات الفرنسية في المارتينيك ولم يكتشف فيها أي عطل محدد. وأعلنت الخارجية الفرنسية تشكيل خلية أزمة.

وعبر الرئيس الفرنسي جاك شيراك عن "تأثره العميق" بعد "الكارثة الجوية الفظيعة


في فنزويلا والتي ذهب ضحيتها العديد من الفرنسيين".

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة