مسؤول ياباني يهاجم الصين ويعتبرها عاملا مزعزعا للاستقرار   
الثلاثاء 1427/3/5 هـ - الموافق 4/4/2006 م (آخر تحديث) الساعة 22:14 (مكة المكرمة)، 19:14 (غرينتش)
تعليقات شينزو آبي تندرج في سياق انتقادات طوكيو لتنامي قوة الصين (رويترز-أرشيف)
هاجم المسؤول الثاني في الحكومة اليابانية شينزو آبي الصين ووصفها بأنها قوة عسكرية غير ديمقراطية تشكل "عاملا مزعزعا للاستقرار" في آسيا.
 
وندد آبي  -المرشح  لخلافة رئيس الوزراء جونيشيرو كويزومي- في مقابلة صحفية نشرت اليوم بالنمو المتعاظم في حجم النفقات العسكرية الصينية منذ 18 سنة.
 
وقال المسؤول الياباني لصحيفة الأعمال (نيهون كيزاي) "إننا لا نتشاطر القيم الجوهرية نفسها مثل الحرية وحقوق الإنسان"، معتبرا أن الصين ليست دولة قانون.
 
وتندرج هذه التعليقات الجديدة للمسؤول المعروف بأنه من "صقور" السياسة  الخارجية، في سياق انتقادات طوكيو المتزايدة لتنامي قوة الصين ولا سيما نفقاتها  العسكرية.
 
كما ندد آبي المقرب من واشنطن بموقف القادة الصينيين الذين يرفضون عقد أية قمة مع كويزومي ما لم  يوقف زياراته لصرح ياسوكوني في طوكيو حيث دفن آلاف ضحايا الحروب اليابانيين.
 
ودعا رغم ذلك إلى إبقاء الباب مفتوحا للحوار وعدم تعليق المحادثات الثنائية لسبب وحيد هو مسألة زيارات رئيس الوزراء الياباني لصرح ياسوكوني.
 
كما دعا إلى مفهوم "موسع" لدبلوماسية اليابان الآسيوية من خلال ترسيخ روابطها مع الهند وأستراليا ودول أخرى.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة