العثور على لوحة السيارة المستخدمة في تفجيرات جاكرتا   
الثلاثاء 1424/6/8 هـ - الموافق 5/8/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)
سيارة محترقة جوار الفندق بعد الانفجار (رويترز)

أعلنت وزارة الخارجية الأميركية أن الشرطة الإندونيسية عثرت على لوحة تسجيل السيارة المفخخة التي فجرت فندق ماريوت الأميركي في العاصمة جاكرتا.

وذكرت الخارجية أنها تلقت تقريرا من السفارة الأميركية في جاكرتا يشير إلى أن السيارة المستخدمة في التفجيرات هي من نوع تويوتا. وتقوم الشرطة بالبحث عن معلومات إضافية عن صاحب السيارة والمسؤولين عن العملية. وأوضح التقرير أن سائق السيارة قتل في الانفجار.

وكانت الشرطة الإندونيسية أكدت أن الانفجار في الفندق ناجم عن سيارة مفخخة، ولم يكن بوسع السلطات الإندونيسية أن تؤكد إن كان الهجوم عملية انتحارية أم لا.

ولاحظت الشرطة الإندونيسية أن هناك تشابها بين هذه التفجيرات وتلك التي وقعت في بالي في 12 أكتوبر/ تشرين الأول الماضي وأوقعت أكثر من 200 قتيل معظمهم من الأستراليين، وتعتقد الشرطة الإندونيسية أن الجماعة الإسلامية التي تتهمها بأن لها علاقات بتنظيم القاعدة مسؤولة عنه.

وصرح حمزة حاز نائب الرئيسة الإندونيسية ميغاواتي سوكارنو بأن منفذي الانفجار ربما استهدفوا ضرب مصالح أميركية في البلاد. وأشار حاز قبيل مشاركته في اجتماع حكومي طارئ إلى أن فندق ماريوت الذي وقع فيه الانفجار هو فندق أميركي واستضاف في السابق العديد من الفعاليات الأميركية. وأكد أنه من المبكر جدا التوصل إلى استنتاجات أو توجيه اتهامات قبل استكمال التحقيقات.

ردود الفعل
جثث متفحمة في مستشفى جاكرتا (رويترز)
وأدانت الولايات المتحدة الأميركية التفجير بشدة، وقال المتحدث باسم البيت الأبيض سكوت ماكليلان إن الولايات المتحدة تدين بشدة هذه العملية التي وقعت اليوم في جاكرتا، ووصفها بأنها عمل إرهابي استهدف مدنيين أبرياء.

وعن دور محتمل لتنظيم القاعدة رفض المتحدث الإدلاء بأي تعليق حول احتمال ضلوع تنظيم القاعدة في العملية، ولكنه أوضح أن التفجيرات جاءت لتؤكد أن "حرب الإرهاب" مازالت مستمرة. واعتبر أن الربط بين تهديدات القاعدة وتفجيرات جاكرتا سابق لأوانه.

وأكد المتحدث أن الولايات المتحدة تدعم الحكومة الإندونيسية "في جهودها لمحاربة الإرهاب ومستعدة للمساعدة بكل الوسائل الممكنة من أجل إحالة المسؤولين للمحاكمة". وفي السياق نفسه أدان الأمين العام للأمم المتحدة كوفي أنان اليوم بشدة تفجير فندق ماريوت في جاكرتا الذي وصفه بأنه عمل إرهابي على ما يبدو، وقدم المتحدث باسمه تعازيه إلى الحكومة الإندونيسية وكذلك إلى عائلات القتلى.

وقد دعت الولايات المتحدة مواطنيها الموجودين في إندونيسيا إلى توخي الحذر بسبب ما أسمته التهديدات الإرهابية في هذا البلد. كما دعت أستراليا رعاياها إلى تجنب وسط العاصمة الإندونيسية جاكرتا. وقال وزير الخارجية الأسترالي ألكسندر داونر إن بلاده تسعى للحصول على مزيد من المعلومات حول الحادث، وأضاف أن أستراليا سبق أن حذرت مواطنيها من وقوع "هجمات إرهابية" في إندونيسيا بعد تفجيرات جزيرة بالي.

الحادث
وكان انفجار عنيف هز فندق ماريوت في قلب الحي التجاري بالعاصمة جاكرتا وأدى إلى مقتل 14 شخصا وإصابة 149 آخرين على الأقل.

وتسبب الانفجار في إلحاق أضرار بالمطعم وقسم من بهو المدخل وتحطم الزجاج في عدد كبير من طوابق المبنى. كما شوهدت النيران وهي مندلعة في الطابق الأول.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة