الحكم على عمر الشريف بالمراقبة وجلسات للتحكم بانفعالاته   
الخميس 1428/1/27 هـ - الموافق 15/2/2007 م (آخر تحديث) الساعة 0:16 (مكة المكرمة)، 21:16 (غرينتش)

عمر الشريف يقر من خلال محاميه بأنه ضرب عامل مرآب بالولايات المتحدة (الأوروبية-أرشيف)

أصدر قاض أميركي حكما بوضع الممثل العالمي من أصل مصري عمر الشريف تحت رقابة قضائية لمدة سنتين بعدما أقر بأنه اعتدى على عامل في مرآب عام 2005.

كما أمر قاض في بيفرلي هيلز (كاليفورنيا، غرب الولايات المتحدة) بحضور عمر الشريف لسلسلة من الجلسات لكي يتعلم السيطرة على انفعالاته.

ولم يحضر عمر الشريف الذي رشح لجائزة أوسكار عام 1963 لدوره في فيلم "لورانس العرب"، الجلسة وقد مثله محاميه الذي قال إن موكله يعترف بالتهمة الموجهة إليه وهي الاعتداء بالضرب على شخص.

وأمر القاضي ريتشارد ستون الممثل العالمي بحضور 15 جلسة للسيطرة على الانفعالات والغضب على ما أفاد مكتب المدعي العام.

ووقعت الحادثة في 11 يونيو/ حزيران 2005 عند خروج الشريف من مطعم في بيفرلي هيلز مدينة النجوم غرب لوس أنجلوس.

وقال العامل خوان أندرسون وأصله من غواتيمالا إن الممثل لكمه في الرأس ونعته بأنه "مكسيكي أحمق" لأنه رفض أخذ ورقة نقدية من 20 يورو بدلا من دولارات.

ومثل الشريف أدوارا في اثنين من أنجح الأفلام الكلاسيكية في الستينيات هما "لورانس العرب" في 1960 و"دكتور جيفاغو" العام 1964. وحصل على جائزة سيزار أفضل ممثل عام 2004 عن دوره في فيلم "إبراهيم وأزهار القرآن".

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة