أمنستي تحذر من عودة العنف لزيمبابوي   
الخميس 1430/6/25 هـ - الموافق 18/6/2009 م (آخر تحديث) الساعة 17:54 (مكة المكرمة)، 14:54 (غرينتش)
إيرين خان دعت لمعالجة أوضاع حقوق الإنسان في زيمبابوي (رويترز-أرشيف) 
حذرت منظمة العفو الدولية (أمنستي) من عودة العنف إلى زيمبابوي مجددا بسبب ما قالت إنه فشل حكومة تقاسم السلطة الجديدة في معالجة أوضاع حقوق الإنسان "القاتمة والخطرة".
 
جاء ذلك في تصريحات لرئيسة المنظمة إيرين خان في هراري في ختام زيارة تفقدية استغرقت ستة أيام, في جولة هي الأولى على الإطلاق لمسؤول رفيع بمنظمة العفو إلى زيمبابوي.
 
وقالت خان إن المدافعين عن حقوق الإنسان والصحفيين والمحامين يتعرضون للمضايقات والتهديد كما يتعرضون "لعمليات اعتقال واضطهاد تنم عن سوء النية".
 
وأعربت خان عن انزعاجها بشأن تجدد عمليات اقتحام المزارع التي يمتلكها البيض من قبل موالين لحزب "زانو بي أف"، قائلة إن العاملين في المزارع تعرضوا للعنف منذ فبراير/شباط الماضي.
 
وتقول الحركة من أجل التغيير الديمقراطي المعارضة إن مائتين من أنصارها قتلوا العام الماضي في موجة من العنف والمواجهات مع أنصار الرئيس روبرت موغابي إثر هزيمته على يد الزعيم المعارض مورغان تسفانغيراي في جولة الانتخابات الرئاسية الأولى.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة