تونس تنظم مهرجانا عن ثقافة الحرير   
السبت 1428/5/3 هـ - الموافق 19/5/2007 م (آخر تحديث) الساعة 1:34 (مكة المكرمة)، 22:34 (غرينتش)
شوارع المهدية مدينة الحرير بتونس (أرشيف)
بدأ أمس الخميس في المهدية التونسية مهرجان يعتبر الوحيد من نوعه بالبلاد، ويحتفي بنسج الحرير فيما يعرف بالإبداعات والابتكارات الخاصة بهذا الفن. ويستمر ثلاثة أيام.
 
ويسعى منظمو المهرجان لإبراز ثراء تلك المدينة الساحلية بالنسيج الحريري، حيث ازدهرت هذه الصناعة منذ القرن العاشر للهجرة نتيجة للرقي الذي شهدته المهدية عاصمة الفاطميين في أوج مجدها والتي اشتهرت بلباس الحرير.
 
وأقيمت ورشات للإبداع بالصباغة الطبيعية والتصاميم وورشات خاصة بفن تزويق الحرير وسوق لعرض وبيع منتجاته. كما سيقيم المنظمون على هامش المهرجان الذي يشارك فيه خبراء وحرفيون ملتقى دوليا حول الأصول التاريخية للحرير بالمهدية وواقعه.
 
وتلقى المنسوجات الحريرية رغم ارتفاع ثمنها الذي يصل أحيانا الى ألف دولار إقبالا واسعا خصوصا فترة الصيف خلال الأعراس حيث تتزين أي عروس بلباس تقليدي حريري مثل رداء الحرير أو رأس القوفية والسفساري.
 
وتخطط تونس لتنويع دعائم السياحة بدعم منتجات الصناعات التقليدية، والتركيز على السياحة الثقافية والأثرية كيلا تقتصر على سياحة الشواطئ.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة