منظمات مصرية تنتقد رفض الحكومة تأسيس جمعيات جديدة   
الأربعاء 11/4/1424 هـ - الموافق 11/6/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

أدانت منظمات حقوقية مصرية رفض وزارة الشؤون الاجتماعية تأسيس جمعيات أهلية جديدة، ووجهت انتقادات حادة للحكومة بسبب اعتمادها على حجج أمنية في التعامل مع مؤسسات حقوق الإنسان.

وأعربت 18 منظمة حقوقية في بيان صدر اليوم عن استيائها الشديد للطريقة التي رفضت بها الوزارة تأسيس مركز الأرض لحقوق الإنسان ومركز دراسات المرأة الجديدة بناء على طلب الجهات الأمنية.

وأكدت هذه المنظمات أن "الحكومة المصرية باتت تعتمد بصورة متزايدة على المدخل الأمني في التعامل مع مؤسسات حقوق الإنسان، فهي لم تكتف بالقانون الجديد للجمعيات فأطلقت يد الأجهزة الأمنية لكي تحدد مصير المجتمع المدني في مصر".

وكان وزير الإعلام المصري صفوت الشريف أعلن في مايو/ أيار الماضي أن مصر قررت إنشاء مجلس قومي لحقوق الإنسان يتبع مجلس الشورى ويهدف إلى تعزيز وتنمية حماية حقوق الإنسان.

وأقر مجلس الشعب في يونيو/ حزيران العام الماضي قانونا جديدا للجمعيات الأهلية واجه انتقادات حادة من المنظمات الحقوقية التي اتهمته بأنه يضع قيودا عديدة على نشاطاتها خاصة من حيث تلقي تمويل من الخارج.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة