هايدن: نزاع عرقي يمزق القاعدة على خلافة بن لادن   
الأربعاء 1429/3/6 هـ - الموافق 12/3/2008 م (آخر تحديث) الساعة 14:54 (مكة المكرمة)، 11:54 (غرينتش)
مايكل هايدن مدير الاستخبارات المركزية(رويترز-أرشيف)
في مقابلة له مع صحيفة واشنطن تايمز تحدث مدير الاستخبارات المركزية الأميركية مايكل هايدن عن انقسامات داخلية بين قادة القاعدة السعوديين والمصريين تسبب تصدعات داخل الجماعة "الإرهابية" وقتال محتمل على من سيخلف أسامة بن لادن.
 
وقال هايدن إن القاعدة أعادت تنظيمها من جديد في العامين الماضيين في مناطق باكستان القبلية والتحمت بمتطرفي البشتون في المنطقة الحدودية بين أفغانستان وباكستان.
 
وأضاف أن بن لادن أصبح الآن شخصية "أيقونية" يختبئ في المنطقة الحدودية النائية بين باكستان وأفغانستان وأن هناك الكثير من التحايل بين خلفائه المحتملين.
 
وقال أيضا "إذا أخذنا بعين الاعتبار كون بن لادن سعوديا، وأن كثيرا من قادته مصريون، وإذا مات السعودي، فتحديد الرجل الثاني قد يكون مسألة مثيرة للنزاع".
 
"وهناك تصدعات في القاعدة بسبب الهيمنة المصرية داخل القيادة العليا، حيث يوجد سعودي على القمة، ولك أن تتخيل فقط ما يمكن أن يحدث إذا رحل ومن سيأتي بعده".
 
وعلق هايدن بأنه لا يعرف ما إذا كان أيمن الظواهري المصري، الرجل الثاني في القاعدة، سيخلف بن لادن أم لا.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة