الغالبية لا تثق بالاتهامات الأميركية لغالوي   
الأحد 1426/4/14 هـ - الموافق 22/5/2005 م (آخر تحديث) الساعة 11:05 (مكة المكرمة)، 8:05 (غرينتش)

استبعدت غالبية المشاركين في استفتاء للجزيرة نت أن يكون عضو البرلمان البريطاني جورج غالوي قد أخذ رشى من الرئيس العراقي السابق صدام حسين في إطار برنامج "النفط مقابل الغذاء".

ورفض 76% من المشاركين في الاستفتاء الذي أجري يوم 18 مايو/أيار الحالي وشارك فيه أكثر من 23 ألفا، الاتهامات الأميركية لغالوي بالاستفادة من البرنامج الأممي في حين رأى ما نسبته 23.4 صحة هذه المزاعم.

وكانت لجنة التحقيقات التابعة لمجلس الشيوخ الأميركي قد اتهمت غالوي بتلقي رشى من صدام حسين في إطار برنامج "النفط مقابل الغذاء"، إلا أن غالوي –وهو أول سياسي بريطاني يستجوب أمام الشيوخ الأميركي- استخف بالأدلة التي استندت إليها اللجنة ووصفها بأنها زائفة، وتحدى رئيسها السيناتور الجمهوري نورم كولمان أن يثبت أنه تربح من البرنامج المذكور.

وبرنامج النفط الذي كانت تشرف عليه الأمم المتحدة كان يعمل على بيع النفط العراقي مقابل شراء احتياجات إنسانية تساعد العراقيين على تجاوز العقوبات التي فرضتها المنظمة الدولية على العراق عام 1991.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة