إرشادات لمرضى الحساسية   
الثلاثاء 1434/7/11 هـ - الموافق 21/5/2013 م (آخر تحديث) الساعة 16:23 (مكة المكرمة)، 13:23 (غرينتش)
السفر بالبحر يناسب مرضى الحساسية (الأوروبية)

أوصت الرابطة الألمانية لأمراض الحساسية والربو بضرورة أن ينتبه مرضى الحساسية إلى بعض الأشياء عند السفر مثل اختيار وسيلة الانتقال التي يسافرون بها، والطعام، ومكان الجلوس، بالإضافة لاصطحاب الأدوية الخاصة بهم.

وأوضحت الجمعية -التي تتخذ من مدينة مونشينغلادباخ مقرا لها- أنه ينبغي مثلا على مريض الحساسية الذي يرغب في السفر بسيارته الخاصة الاستعلام من طبيبه المعالج عما إذا كانت الأدوية المضادة للحساسية التي يتناولها ستتسبب في إصابته بالإنهاك أو التعب أو النعاس أثناء السفر أم لا.

وبالنسبة للسفر على متن السفن، أكدت الجمعية أنه يناسب كثيرا مرضى الحساسية، إذ أنهم يكونون بمعزل عن حبوب اللقاح التي تتواجد في البر، لافتة إلى أنهم قد يتعرضون فقط لبعض المشاكل نتيجة مكيفات الهواء أو الطعام المقدم على متن السفينة.

بالمقابل، قد يصاب بعض مرضى الربو المزمن بمتاعب في التنفس نتيجة انخفاض نسبة الأوكسجين بالطائرة، وحذرت الجمعية من الطعام الذي يقدم على الطائرة لأنه غالبا ما يحتوي على المكسرات والفول السوداني، مما قد يؤدي لإصابة الشخص بنوبات تحسسية على متنها.

ولذلك توصي الجمعية من يعانون من الحساسية تجاه هذه الأطعمة بضرورة إطلاع شركة الطيران من البداية على ذلك، أو تجنب تناول الطعام داخل الطائرة من الأساس.

حساسية الشعر
ويؤكد فلوريان غرينتسدورفر -من شركة الطيران الألمانية لوفتهانزا- أنه ينبغي على مرضى الحساسية تجاه شعر الحيوانات إطلاع الموظفين في المطار على طبيعة مرضهم عند تسجيل دخولهم إلى الطائرة، وذلك حتى يوفروا لهم أماكن بعيدة عن موضع الحيوانات داخل الطائرة.

مرضى الربو المزمن قد يصابون بمتاعب بالتنفس نتيجة انخفاض نسبة الأوكسجين  في الطائرة (الأوروبية)

أما إذا نسي مريض الحساسية تجاه شعر الحيوانات إطلاع الموظفين على طبيعة مرضه عند تسجيل دخوله إلى الطائرة وصادف موضع جلوسه أن كان قريبا من موضع الحيوانات، فيُطمئنه غرينتسدورفر بأنه يمكن للموظفين داخل الطائرة حينئذ تغيير مكان جلوسه في وقتها بشكل فوري.

ويوصي الأستاذ الدكتور توماس فوكس -من الرابطة الألمانية لأطباء الحساسية- مرضى التحسس بضرورة اصطحاب الأدوية اللازمة لحالات الطوارئ دائماً عند السفر، لأنه من الممكن أن يختبئ شعر الحيوانات داخل ملابس شخص مجاور في المقعد، حتى وإن لم يكن يصطحب الحيوان الخاص به على متن الطائرة، مما قد يؤدي لبعض الاستجابات التحسسية كحكة العينين وسيلان الإفرازات المخاطية من الأنف، وضيق في التنفس.

ويوصي فوكس هؤلاء المرضى بتناول أحد مضادات الهيستامين قبل الإقلاع في الرحلة من الأساس، وذلك كي يقوا أنفسهم من مثل هذه الاستجابات التحسسية. ويشير إلى أن هذه الأدوية قد تتصدى للاستجابات التحسسية البسيطة، لكنها لا تتمتع بأي تأثير في الحد من الاستجابات التحسسية الشديدة. لذلك ينبغي على هؤلاء المرضى اصطحاب الأدوية اللازمة لحالات الطوارئ في كل الأحوال.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة